| الصفحة الرئيسية > أخبار يمن برس > تعليق بلا كذب
 
تعليق:


بلا كذب
الثلاثاء, 22 يوليو 2014 ( 06:26:16 صباحاً )
كاتب التعليق: السفير اليمني
موضوع التعليق: بلا كذب

المصالحة الوطنية ولاكن ليست بالطريقة السعودية أرجوكم بلاش استخدام ثقافة القطيع مع شعب وشباب اليمن , واين الدولة التي توهمون البعض بها ومتى كان هناك دولة في اليمن , وكلكم تعرفون حيدا أن اليمن لن يرتاح ولن تنجح قياداتة ابدا في وجود علي عفاش اليد اليمنى للمملكة السعودية وهذا ليس أتهاما بل اصبحت حقائق واضحة وخاصة بعد ثورة اليمن المباركة 2011م , وحتى يتم رفع الايادي السعودية من اليمن وهذه الحقيقة التي نعرفها جميعا ولانريد الاعتراف بها كلكم تتكلمون عن المبادرة الخليجية أنها كانت الحل ولاكن لم تتسطيع الحكومة والرئيس الجديد النجاح في أخراج اليمن من أزماتها ومشاكلها المعقدة كما تقولون , ولاكنكم ابقيتم واصريتم في مبادرتكم الخليجية ان يحصل علي صالح على الحصانة من كل الجرائم التي ارتكبها في حق اليمن واليمنيين , وقبل شعب اليمن بهذا ولاكن لم يقبل أن يبقى هذا النجس في اليمن وكلكم تعرفون أن علي صالح هوا الخنجر المسموم في خاصرة اليمن وكلكم تعرفون ايضا خطرة وخطورة بقائه في اليمن وهناك أدلة تثبت تورط صالح وعائلتة في دعم الحوثيين ودعم القاعدة وتسليمها معسكرات وعتاد , مع ذلك استمرت المملكة في دعم عميلها المدلل عفاش ومدتة بالمال والسلاح سرا وعلانية وهوا بدورة من يمد السلاح والمال للحوثيين والقاعدة ومخربين الكهرباء وانابيب النفط , وهذه الدائرة التي تتهمون الرئيس هادي أنة فشل فيها , لماذا لاتكتبون عن الحقائق التي تكذبون بها على شعوبكم , أما نحن في اليمن نعرف من يكون علي عفاش ونعرف لصالح من يعمل وأقول لكم يكذب من يقول أن المملكة تخاف من الحوثيين أو من القاعدة وهى في نفس الوقت ترسل مبعوثها للتوسط ومحاولة عودة علي عفاش للحكم ومن جديد , فهل يعلم شعب المملكة هذه الحقائق المتناقضة والتي تعمل على ابقاء اليمن بلد تحكمة العصابات وتجار الحروب ,؟؟؟ أرجوا تجيب على هذه الاسئلة , وشكرا , اللهم أني بلغت اللهم فااشهد.






شارك صفحة التعليق أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة


لمشاهدة بقية التعليقات على صفحة المقال - أضغط هنا
 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©