| الصفحة الرئيسية > أخبار يمن برس > تعليق لماذا نحن هكذا والى متى سيستمر حالنا ؟؟؟
 
تعليق:


لماذا نحن هكذا والى متى سيستمر حالنا ؟؟؟
الجمعة, 17 أكتوبر 2014 ( 12:03:34 مساءً )
كاتب التعليق: السفير اليمني
موضوع التعليق: لماذا نحن هكذا والى متى سيستمر حالنا ؟؟؟

قبل عشرين عاماً قالت لي أمي: خبثاء. قبل عشرة أعوام قلتُ لها: تغيّروا، غيرتهم الحضارة. قبل أسبوع قالت لي: "سأعود إلى القرية مرّة أخرى، قلتُ لك إنهم خبثاء".ولاكن هناك حقيقة صغيرة لا بد وأن توضع في مؤخرة الرأس: المنتصرون ينتمون إلى الماضي، المهزومون ينتمون إلى المستقبل. سننتصر يوماً بحتمية آلية، سننتصر في المستقبل لأننا جزء من ضميره، وسيختفون لأنهم لا يجيدون لغته، لأنهم غرباء عليه. سينقرضون عبر عملية انتخاب طبيعية، وسيعيش الأصلح لا الأقوى. حتى ذلك الحين على اليمني المكسور أن يعتذر للقوادين، والغزاة معاً ..أشكرك أستاذي القدير دع شعبنا وشبابنا اليمني أن يتعلم منك كيف يصيغ الكلمات وكيف يعبر عن حزنة الحقيقي , لاننا لازلنا اليوم نردد نحيب ويكاء وقهر أجدادنا وأعتقد أن تاريخنا يتكرر بنفس صور الجلاد والضحية ولاكن سيقوم ابناء واحفاد الطغاة السابقين بنفس الدور , لماذا الا يملون هؤلا من تكرار نفس الأدوار وهل الخبث التي كانت تقولة أمي يعمي القلوب والنفوس ؟؟؟ لكي يجعلهم يقومون بهذه الادوار دون كلل أو ملل , ووالله أني أخاف من الموت ليس من أجل الموت ذاتة ولاكن أخاف أن يسألني الشهيد المرحوم جدي وأقول لة نحن كما كنتم وهم كما كانوا فلم يتغير شئ , أخشى هذا السؤال كثيرا وما أخشاه أن يسمع حوارنا غفار الذنوب فلايغفر لي ولا لجدي خاصة عندما يرى جدي وأبي غاضبون مني , فما العمل ؟؟؟ ولماذا نحن هكذا يااستاذ مروان والى متى سنستمر؟؟؟






شارك صفحة التعليق أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة


لمشاهدة بقية التعليقات على صفحة المقال - أضغط هنا
 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©