يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 أنور حيدر / تنفيذ القرار 2216 يمهد الطريق لمستقبل افضل
أنور حيدر

تنفيذ القرار 2216 يمهد الطريق لمستقبل افضل
الإثنين, 21 مارس, 2016 12:01:00 مساءً

يعتبر القرار2216 والصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وبأغلبيةٍ ساحقة مع عدم ممانعة من قبل روسيا مفتاح الحل للأزمة اليمنية كما ان القرار والذي يتكون من 25 مادة يمهد الطريق لمستقبل أفضل.

أي ان تنفيذ القرار من قبل المليشيا الانقلابية يعني دعما للعملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل . انتهاء:-

فالقرار 2216 والذي يتضمن انسحاب الحوثيين من المدن التي اجتاحوها وتسليم الأسلحة الثقيلة المنهوبة من مستودعات الجيش والتي في حوزتهم إلى الدولة وكذلك تسليم مقدرات البلاد بما في ذلك كل المراكز الحكومية في صنعاء وإطلاق السجناء يعني انتهاء الانقلاب الحوثي الذي أدخل اليمنيين في فوضى عارمة.

معاناة :-

ومما لا يدع مجالا للشك ان تجاهل هذه القرارات من قِبَل الحوثيين يزيد من معاناة الشعب اليمني الرافض للانقلاب والمطالِب بعودة الدولة.

مظاهرات ووقفات وحملات :-

مرَّت عدة أشهر على إصدار القرار2216 ولم تتمكن الأمم المتحدة إلى الآن من إنفاذ القرار بسبب مماطلات وتسويف المليشيا الانقلابية! وبسبب هذه المماطلات انطلقت مظاهرات ووقفات احتجاجية بتنظيم من الجاليات اليمنية في أوروبا وأميركا تطالب بضرورة تطبيق القرار الأممي 2216 إضافة الى الحملة الشعبية التي انطلقت قبل أيام تحت عنوان:

ندعم 2216_ليمن_بلاميلشيا والتي انطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمطالبة المجتمع الدولي بهدف إلزام الميليشيا الانقلابية بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 . الحشد الشعبي الذي ينظم في اكثر من اتجاه يهدف الى مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالاضطلاع بدور أكثر فاعلية في إجبار المليشيا الانقلابية لتنفيذ القرار والانصياع الغير المشروط في تنفيذ بنود القرار الدولي رقم 2216.

ماذايعني تطبيق القرار:-

تطبيق القرار 2216من قبل المليشيا الانقلابية يعني:-

1- الدفع بالعملية السياسية لحل الأزمة اليمنية 2- عودة الامن والاستقرار وانتهاء الحرب وسفك الدماء . 3- رفع معاناة الشعب اليمني في كافة المحافظات اليمنية . 4- تراجع هجمات تنظيم القاعدة التي تستغل تدهورالأوضاع.


طبع في: السبت, 22 سبتمبر - الساعة: 2018 01:52:13 مساءً
رابط المقال: https://yemen-press.com/article11979.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2018©