يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 عبد الرحمن النهاري / الدولة العميقة شمالا والفاشلة جنوبا
عبد الرحمن النهاري

الدولة العميقة شمالا والفاشلة جنوبا
الخميس, 04 مايو, 2017 03:58:00 مساءً

هبت المليشيات الحوثية للانقلاب على شرعية الرئيس هادي متحديةً كل ما من شأنه احراق الغابة الجافة أصلاً
تحدت دول الجوار وتحرشت بحدودها
وتمادت محاولةً السيطرة على باب المندب
ثم تحدت التحالف العربي والقرارات الاممية.
كل ذلك بأدوات الدولة العميقة (دولة المخلوع صالح)
وفي هذا التوقيت والمنعطف الخطير هاهي الدولة العميقة الانقلابية تترنح ماضية الى السقوط النهائي.
واذا ما اتجهنا جنوباً حيث يتكتل مواطنو الجنوب حول مظلومية الحقها بهم نظام المخلوع صالح
تبدو صورة الفشل هناك جليةً بأدوات دولة عميقة فاشلة يفصلها عن تاريخ الصراع اليمني الداخلي القريب فاصل عدم الادراك ومعرفة المعطيات والحيثيات الممكن التأسيس عليها في فعاليتها حاضراً
ويعزلها عن جماهير عدن ومحيطها حزمة مصالح شخصية ضيقة عنوانها استحقاق عيدروس بمنصب فئة ب من مناصب الدولة العليا(محافظ محافظة)
الامر الذي استدعى توتراً حاداً في مدينة عدن عقب اعلان الرئيس هادي اقالة الزبيدي من منصبه كمحافظ لعدن احالة هاني بن بريك للتحقيق بعد اقالته
وطفت القضية الجنوبية على سطح الصراع السياسي اللحظي كاستخدام منقوص من حيث القيمة والجغرافيا السياسية والسكانية
فحضرموت قد مضت في خياراتها المتجاوزة لأزمات الصغار في عدن واعلنت رؤيتها وفكت ارتباطها بالفاشلين في عدن
ويافع وهبت عدن تكنوقراطها المفلحي محافظاً لعدن بقرار من هادي
والمجتمع العدني كماهي العادة في مخاصات التجاذبات والصراعات يدفع الثمن فقط
ومحيط عدن مستبعد من الفاعلية والشراكة الحقيقة
وجماعة الحوثي لم تتورع ان تعلن عن علاقتها بعيدروس وفريقه بتعيينها مشرف حوثي لعدن من ابناء الضالع واحد ادوات احمد نجل المخلوع صالح وقيادي مؤتمري بهدف حشد امكاناتها لمساندة عيدروس في انجاح فعالية اعلان عدن.
باعوم القيادي اليساري واحد ادوات الضاحية الجنوبية في بيروت دخل اللعبة وحين احس انه لن يحظ بقطعة وافرة اعلن انسحاب ممثليه من ساحة العروض
غابت الفصائل الحراكية الجنوبية والشخصيات النضالية والوجهاء والقيادات العاموة
وكانت الفعالية عائمة ولم تحقق اي هدف غير انها كانت مهرجان اعتزال لم يغفل الاحتفاظ بورقة ضغط ابتزازية حين اعلن في بيان الفعالية تفويض البركة عيدروس تشكيل قيادة سياسية
ولم يتم انجاز اعلان عدن التاريخي كما اشيع وتم الترويج للفعالية
ساحة العروض اليوم غضبت وشعرت بحالة الغربة الكبيرة وهي تحتضن فعالية عيدورس الخالية من دسم التمثيل الجهوي لكل محافظات الجنوب والتمثيل السياسي والقبلي والاجتماعي
وكتشفت ساحة العروض ان عيدروس حاول اختزال الجنوب ومواطنيه وقضاياه في شخصه وكرنفال تشييعه الى العزلة السياسية
قناة الغد المشرق التي يفودها عادل اليافعي نقلت الفعالية مباشر واظهرت صورة الجماهير القليلة جداً ما يقول عنه محللون ان موقف القناة الكاشف لزيف عيدروس متناسق مع موقف التحالف العربي الذي حدد موقفه مبكراً في دعم شرعية الرئيس هادي ووحدة واستقرار وامن اليمن وانه لن ينحاز الا لهذه الاستراتيجيات مع اي كان حتى ولو كان مقام الولي عيدروس.

ادوات الدولة الانقلابية الفاشلة جنوباً ظهر عوارها وارتباطاتها باجندة مريبة قادمة مع الرياح الانقلابية الشمالية


طبع في: الإثنين, 12 نوفمبر - الساعة: 2018 09:06:24 مساءً
رابط المقال: https://yemen-press.com/article13469.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2018©