الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / خروقات خطرة
رأي البيان

خروقات خطرة
الاربعاء, 23 ديسمبر, 2015 10:59:00 صباحاً

بات واضحاً أن الإرهابيين في اليمن، في تحالفهم المشهر مع الانقلابيين، يسعون بكل الطرق إلى إبقاء اليمن مختطفاً، ورهيناً لحسابات إقليمية، من دون أن يأبه هؤلاء بكل الدعوات للحلول السياسية، من أجل حقن الدماء في اليمن، ورد «روح الحياة» إلى شعبه. إن خرق الميلشيات الإرهابية الهدنة، التي تم التوافق بشأنها من أجل وقف إطلاق النار، سلوك مشين يؤكد أن هؤلاء لا يرغبون بأي حل سياسي، ويسعون بكل الوسائل من أجل تخريب الحلول السياسية.

سلوك يؤشر على دوافعهم الحقيقية، التي تتلخص بالاستيلاء على السلطة في اليمن، وتقديم اليمن ضحية على مذبح الإقليم، في سياق حسابات أوسع، تريد تدمير بنية المنطقة.

لقد كانت سياسة دولتنا، وسوف تبقى سياسة وازنة تعتمد على عناصر عدة، وهي تلتقي مع سياسة المملكة العربية السعودية، وكل العواصم العربية والإسلامية، التي تريد إنقاذ اليمن، في توافق دولي أيضاً، من أجل تلبية احتياجات الشعب اليمني، على صعيد إعادة الأمن إلى حياته، وتحريره من أسر الظلاميين، بكل الطرق الممكنة.

هذا جهد عظيم يصب لمصلحة الشعب اليمني ودول المنطقة، ويتوازى أيضاً مع جهد إغاثي، يخفف آثار هذه المحنة عن الشعب اليمني، في الوقت الذي تتم فيه الدعوة للحلول السياسية، وإتاحة المجال من أجل إنجاحها.

آن الأوان أن يتوقف الإرهابيون عن طغيانهم، وأن يرفعوا سيف حقدهم وغلهم عن شعبهم، وعن هذه المنطقة المبتلاة بأصناف الإرهاب وجماعاته.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
177

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©