الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الكويت 2
محمود ياسين

الكويت 2
الإثنين, 18 أبريل, 2016 07:25:00 مساءً

اسديت نصيحة البارحة لقاطني فندق الداون تاون "هوليداي ان " بالتهام المزيد من السلطة الايطالية فهي ستجعلهم متضفدعين على قدر من التسامح ، ونصحتهم ايضا بتجنب الصعود الى المسبح في السطح حتى لا يصادفوا مؤخرة الفرنسي الذي كان يسبح بلا سروال ويتجول على الحافة ويزيديدن .

ذلك سيجعلهم عدوانيين مما يعرقل سير المفاوضات ،
ونسيت تنبيه الوفد لعدم شراء سراويل من ادارة المسبح فهي ستحسب عليهم بما قيمته عشرين الف ريال وفقا لاسعار الصرف ،
انا جلبته معي الى صنعاء وبقيت البسه بعناد من يتسرول بايجار شهر كامل ،
الغرف كلها جيدة وليس من اللائق خوض منازعات بشأن من يستحق غرفة ومن يتمطى في جناح ، الشوكلاتا التي في الثلاجات مجانية والمشروبات اسلامية ، لا تجري اتصالا دوليا حتى لا تدفع مائة الف ريال من المبلغ الذي ستحصل عليه هدية نهاية الزيارة ، أيا يكن المبلغ فهو بالتأكيد سيكون اضعاف ما حصل عليه احدنا غير ان اليمن اغلى من اي هدية نقدية قد تجعل احدكم يضع العراقيل للبقاء متجولا على حساب خراب بلاده يتفاوض ويحصل على مال الخليج ، الافراط في الرغوة ليس جيدا والكوابيس لم تعد تهديدا ذلك ان غالبيتكم قد امضى الكثير بعيدا عن القات تاركين الرازم في صنعاء ، لا تدعي معرفتك بالانجليزية لتبدأ حديثا مع موظفة الاستقبال فهي وان كانت نسخة من سلمى حايك الا انها ستغلق السماعة معتذرة بتهذيب ،
صحيح انكم بحاجة لمن يدبغ جلودكم لكن العامل البنجالي وهو يقول "مدبغة " يقصد مغسلة فسلمه ملابسك فحسب وفكر ان الخليج يدبغ جلدنا ليحيلنا نسخة جماعية من هذا العامل الذي يكسب رزقه من اوساخ النفط .

الكويتيون على قدر من الاسترخاء المكلف ، وهم اقرب لوضعية الفك السفلي لعبد الله الرويشد وهو يغني : رحلتي .

لكنهم جزء من منظومة ملساء ننزلق عليها ولن نكون يوما جزءا منها .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
602

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©