الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / بعد إبتكار القرأن الناطق .. قريباً الزلط الإلكترونية
محمد الربع

بعد إبتكار القرأن الناطق .. قريباً الزلط الإلكترونية
الخميس, 05 يناير, 2017 10:07:00 صباحاً

بعد إبتكار القرأن الناطق .. قريباً الزلط الإلكترونية

نظرا لرفض روسيا طبع مبالغ نقدية جديدة لسلطة الحوثي لعدم توفر غطاء نقدي من العملة الأجنبية أوالذهب أو وديعة بنكية ولا حتى سلطة معترف بها .

وبعد فشل مقترح العملة الصخرية من أحجار الزينة نشرت "صحيفة الديار" الحوثية أنهم بصدد إصدار فلوس إلكترونية .
أيوه زلط الكترونية مالك مطنن !!

يعني الموظف بايكون يروح يستلم راتبه في فلاش أو في ذاكره.
يعني ماعد يخاف الواحد من السرق يقصوا جيبه ويسرقوا الراتب بايخاف من الفيروسات تضرب الفلاش ويتفرمت الراتب .
يعني تكون تروح في العيد تزور اقاربك وتوصل تقول لعمتك أو للعيال افتحو البلوتوث أرسلكم عيديه .
تطلع الباص .. توصل تحاسب السواق تكتشف أنك نسيت ذاكرة الفلوس بالبيت ، والسواق مايتفاهم تضطر تحط كلمة السر عنده حق إيميلك لما تدفع الحساب .

تروح تتزوج تجيب لهم المهر في "هارد" و "هارد" للكسوة وحق الصالة ، ولما تدخل عند العروسة تفتش عليها تحط لها فلاش حق "الفتاشه " تسألك عمتك كم هو قيقا؟ تقولها : سبعين . تقول لك على بركه الله.... ووليليليليليليليليلي
بعدها تكون تتصل لك.. ياحمود اشتري لنا معك بخمسه قيقا طماط ، وأربعه قيقا بصل ، والعيال ادي لهم جعاله بقيقا قيقا ... وهو يرد : يامره من فين أشتري لك .. ؟ أنتي عارفه مشرف أنصار الله أبو ويندوز صرف لنا نص راتب ماخرج الفلاش من عنده إلا وقد عمل ديليت لنص الراتب مجهود حربي وللمولد النبوي .

المهم الحياة بتتحول كلها إلكترونية وتنسى الناس الطبع والفلوس المشططه والملصقه والأربله والمطاطات والصرافات .
فترة وقالوا لك ماعدفيش رواتب الحوثيين هكروا البنك وإستولوا على السيرفرات بمافيها ونقولها لصعدة .
ويطلع سيدهم يدعوا الشعب للتبرع بخمسين ميقا دعماً للبنك .

ويبدأ التفكير مرة اخرى في إصادر عملة جديدة تُصرف عبر الحقن بالإبر وتخزن في الأورده والشرايين .
وقتها لن تخاف الناس على فلوسها إلا من ظهور أنصار السيد دراكولا .

وهكذا تمر الحياة في دولة الكهف الديمقراطية الحديثة

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1556

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©