الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إلى صديق خلف القضبان
أنور الحذيفي

إلى صديق خلف القضبان
الثلاثاء, 17 يناير, 2017 12:01:00 صباحاً

ايها السجان رغم كثافة الشر المنبعث من وجهك ورغم غبائك المتكدس ورغم يقيني انك مجرد عبد مأمور لأسيادك الوضيعين رغم كل هذا سأحاول الاقتراب منك.

ايها السجان هل لك ان تخبرني بجريرة هؤلاء الصحفيين الذين يقبعون خلف قضبان زنازنكم الموحشة لأكثر من 500 يوم اعرف انه ليس لديكم اجابه سوى اشباع هوسكم في استعباد الناس ومصادرة حقوقهم.

والي صديقي العزيز القابع خلف قضبان السجن.

ها انا اعيش معك بين لحظتين فارقتين لحظة عابرة استرجع فيها حضورك العابر للزمان والمكان رغم بعدك عنا ...و يا لها من لحظات تلك التي يكون طيفك حاضرا فيها..... فها نحن ورغم البعد نلتقي نتحاور نتناقش وتعلو اصوات ضحكاتنا كالعادة فكم اغدق علينا الخيال بكرمه حين منحنا لقائا يستحيل حدوثه على ارض الواقع في ظل حفنة من البشر تحكم ما تبقى من هذا البلد.


وبين لحظة عابرة ولحظة منتظرة نعيش وكلنا امل بعودتك الينا سالما ظافرا وقد انكشفت هذه الغمة وعاد لليمن القه وازدهائه.

تحياتي لروحك سيد هشام .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
111

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©