الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الإرتفاع ليس سهلا!
خالد الرويشان

الإرتفاع ليس سهلا!
الإثنين, 23 يناير, 2017 09:40:00 صباحاً

الإرتفاع ليس سهلا!
لم أتخيل أن هناك من لا يزال يعتقد أن ثورة الشباب ١١ فبراير السلمية هي سبب كوارث ما تعيشه اليمن اليوم! .. تخيّلوا!
تتسببون في الحرب الداخلية والخارجية ..ثم تتهمون ١١ فبراير السلمية!
أيّ منطقٍ هذا؟ ..
تطردون رئيس جمهوريةٍ منتخبا
وتقوم قيامة العالم كله
مجلس الأمن ..والجامعة العربية
وتتم معاقبة اليمن بالحق وبالباطل ..بسبب حماقاتكم!
وتُعلن الحرب على اليمن ..بسبب مغامراتكم
ويتم تدمير مقدّرات البلاد ..
ثم تقولون أن ١١ فبراير السلمية هي سبب كل ما حلّ باليمن!
تفجّرون اليمن مذهبياً ومناطقياً.. وتحرقون المدن ..وتختطفون المواطنين
ثم تقولون أن ١١ فبراير السلمية هي السبب!
كانت ساحات ١١ فبراير بلا سلاح
بينما سلّحتم الجميع ..حتى الاطفال!
وما تزالون تلوُون أشداقكم على ١١ فبراير ..وتحمّلونها المسؤولية!
١١ فبراير السلمية كانت لحظة شعب رائعة ومهيبة لا تتكرر بسهولة في حياة الشعوب..
صحيح أنه تمّ استغلالها! ..هذا يحدث ..هكذا هو تاريخ العالم.. لايوجد تاريخ ناصع البياض حسن الهندام ..مغسول بالصابون!
لذلك، فإن لحظات ارتفاع الشعوب لا تتكرر في حياتها ببساطة ..
الارتفاع ليس سهلا!
تأمّلوا أين أنتم اليوم!
تأمّلوا انحطاط لحظتكم الراهنة فحسب!
عربيا ودوليا .. وإقليميا
والأهم داخليا ..
الشعب يموت جوعا ..وبلا رواتب!
بلغتم قعر الهاوية! .. بالبلاد وبأنفسكم!
وماتزالون تتشدقون على 11 فبراير!
على مَنْ تكذبون؟!
عرفناكم ..وخبرناكم
تتخبط البلاد منذ سنتين في قعر الهاوية
بتنا يائسين أن تتغيروا ..أو ترتفعوا
ارتفعوا ..! لأجل اليمن! لأجل سلامة البلاد!.. وسلامة الشعب
بالطبع لن تفعلوا…
الضباع لا ترتفع .. لا تطير!
الإرتفاع ليس سهلا .. أليس كذلك!

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
671

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©