الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / اليمن بعد الحرب
أكرم المطحني

اليمن بعد الحرب
الاربعاء, 25 يناير, 2017 06:23:00 مساءً

يقال إن الأسطورة البشرية تتجسد دائماً في مرحلة "ما بعد الحرب"؛ حيث تظهر دائماً عبقرية الإنسان والمجتمعات في هذه اللحظة العصيبة المؤلمة في تاريخ كل فئات البشر.

دائما ما كانت الدول ذات التاريخ العريق "أحسبنا إحدى هذه الدول" تحاول بشكل مجتمعي استعادة أمجاد تاريخها بشكل سريع، بعد أن تعرضت لأزمات عنيفة؛ حيث ترى وتفند سبب هذه الحرب، وتتخلص منه وإلى الأبد.

ليس أولها أو آخرها ألمانيا واليابان بعد الحرب العالمية الثانية، أو حتى تركيا بكل تراثها العثماني، أو اليابان بحضارتها الذاتية، أو الصين والهند، وغيرها من الدول العريقة، وأعتقد أن السبب لدينا في اليمن واضح وجلي، ويعاني منه اليمنيون منذ ألف عام.

يظن اليمنيون أنهم يتعاملون مع هذه الظروف المأساوية باعتبارها أحداثاً غير مسبوقة في البشرية، أو أنها مشكلة خاصة بنا وحدنا، ونعتقد أن العالم كله يعيش بمنتهى الترفيه والاستقلال والحرية من فراغ، وأنهم لم يشهدوا أحداثاً مأساوية كما نشهدها اليوم.

الأكيد هو أن كل دول العالم حول اليمن أصيبت بالآلام والأوجاع والمجازر والدمار، ربما أكثر بكثير مما أصاب اليمن عموماً، لكنهم تجاوزوا هذه المحنة، وحولوها إلى منحة، فكلما ازداد الألم، زاد الأمل لتحقيق نهضة ورفاهية تدوم أطول، هذه هي الخلاصة التي يمكننا اعتبارها كقانون حقيقي أثبتته مئات التجارب البشرية على مدار التاريخ.

*هانفجتون بوست عربي

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
111

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©