الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / سيطرة الشرعية وتوغل الحوثي!!
عبد الباسط الشاجع

سيطرة الشرعية وتوغل الحوثي!!
الاربعاء, 08 مارس, 2017 12:17:00 صباحاً

تتفاخر الشرعية دائماً بأنها تسيطر على 80% من مساحة الجمهورية، بينما الانقلاب محشور فقط في جغرافيا لا تتعدى مساحتها 20%.
صحيح أن الشرعية حققت انتصارات عسكرية خلال عامين من الحرب بإسناد من قوات التحالف، لكن التباطؤ في حسم المعركة وإطالة الحرب، منح الحوثيين فرصة لترتيب صفوفهم في المساحة البسيطة التي تقلل منها الشرعية، واستطاعوا التوغل في الجهاز الاداري وإحكام قبضتهم على موارد الدولة والمؤسسات الأمنية والاقتصادية والتعليمية.

المساحة التي يسيطرون عليها ليست كبيرة جغرافياً، لكنها الأكثر كثافة سكانية والتي تصل فيها نسبة السكان الى حوالي 70% من مجموع سكان الجمهورية.

الحوثية ليست جماعة سياسية بل فكرية عقائدية تسابق الزمن في تشييع الأجيال القادمة، وتعمد الى تغيير ديموغرافي وتشكيل الخارطة اليمنية من جديد، بدأتها بتهجير السكان والمناهضين لها خصوصا في المناطق التي لا تخضع لسلطتها السياسية أو المذهبية والتعيينات السلالية وتوزيع الاراضي لأنصارها وتطويق العاصمة صنعاء بحزام طائفي واستهداف هوية الشعب وتلغيم المدارس والمناهج والمساجد بخطاب طائفي قذر، اشبه ما يحدث في العراق وسوريا.

كما أن معركة التشيع الفكري التي يخوضها الحوثيين لتجريف هوية اليمنيين لا تقل أهمية عن المعارك العسكرية التي يخوضها الجيش الوطني لنزع هذا السرطان من جسد اليمن، بل هي أشد خطورة كونها تستهدف الوعي وتدمر العقل وتؤسس لمستقبل مخلل بأفكار طائفية، فهي معركة الهوية والانتماء وتهدد استقرار المجتمع ونسيجه الاجتماعي.

سيظل التشييع القسري للأجيال القادمة بالنسبة لجماعة الحوثي هدف استراتيجي ومصيري سيمكنها من الحكم والسيطرة بسهولة وأريحية ولفترة طويلة قادمة، ولن يسقط هذا الهدف إلا بالحسم العسكري ومواجهته بإعلام قوي يتصدى لهذه الجائحة بالتوعية والفكر ويبطل مفعولها في أذهان المجتمع.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
385

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©