الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إيران..الأذرع الواهية
علي الجرادي

إيران..الأذرع الواهية
الخميس, 09 مارس, 2017 09:19:00 مساءً

حاولت الولايات المتحدة الامريكية كامبراطورية دولية ان تكون لها اذرعها العسكرية المباشرة في افغانستان والعراق فكانت كلفتها اكبر من الاحتمال لاسيما في نظام يعتمد المؤسسات والرقابة الشعبية والصحافه الحرة..

وتاريخيا اثبتت كل تجارب الاستعمار واستخدام القوة ضد الشعوب على مدى التاريخ الانساني قديما وحديثا فشلها وتحولت تلك النزوات الى مأتم وذكريات سوداء محملة بالاسى و جرائم حرب ضد الانسانية ..

ايران في اللحظة الراهنة تكرر تجربة الفشل والاسى لكل نزوات الطفاة عبر التاريخ وتنفق ثروات الشعب الايراني في تصدير مفاهيم الخميني ومحاولة استعمار سوريا والعراق بادواتها المباشرة واخرى كاليمن ودول الخليج عن طريق انشاء مخالب عسكرية مرتبطة بها...

ايران لن تقوى على ذلك فالتجربة التاريخية تقول ان لا سلطة استعمارية على وجه الارض استطاعت الحفاظ على مستعمراتها طوال الوقت وان فرضت وجودها بالقوة والقهر بعض الوقت...

ملالي ايران يكررون مافعله كل الحمقى بشعوبهم قادوهم الى الموت من اجل خرافات واوهام وبددوا ثروته ثم في نهاية المطاف سيتجرعون كاس السم الذي احتساه الخميني اثناء الصلح مع العراق...

لنتخيل ان كل هذه الدماء والثروات التي انفقتها ايران في فتوحاتها الوهمية تم تسخيرها في صالح الشعب الايراني وبناء نهضته...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
161

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©