الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / شوقي المواطن الذي لايحب الظهور امام الكاميرات بكثرة ليهرف بما لايعرف
بشرى المقطري

شوقي المواطن الذي لايحب الظهور امام الكاميرات بكثرة ليهرف بما لايعرف
الأحد, 03 يونيو, 2012 03:19:00 مساءً


في ايام الثورة الاولى وفي قوة زخمها حدثت احداث جسيمة في تعز ابان عهد المحافظ حمود الصوفي ،، دكت المحافظة بكل انواع الاسلحة واحرقت بيوت وساحات وهدمت صواع وبيع وصلوات ..

وكان الشباب الثائر كلما اراد القيام بمظاهرة باتجاه المحافظة او الاعتصام في شارع جمال خرج عليه ايات الله تنكيلا وتخويفا وتخوينا بان هذا لايجوز وبالبصر والدلا وسعليك ياحمود ..

خينا حمود شقلب خينا شغير موقفه بكرة بعده.. لم يقلب حمود ولم يغير موقفه ولم يغير اخواننا في الله طريقتهم في الحديث معه او في التظاهر ضده حتى بعد وصول عبد ربه للكرسي الرئاسي تجمع عشرات من الشباب امام المحافظة للتظاهر ضد المحافظ الصوفي واطلقت عليهم النيران ولم يكلف الاخوة انفسهم الا اصدار بيان يندد باطلاق النار وتم التفاوض مع الشباب ان انسحبو فحمود الصوفي لاقبل لكم به..

ضربت طالبات مدرسة اسماء ونعمة رسام وغيرها في عهد الصوفي ولم يقطع شارع جمال ولم يتهم بانه وجه السعيدي او قيران بسحق المتظاهرين الذين كانو يسحقون يوميا بكل الاشكال والانواع..

اليوم وبعد ان تنفست تعز نسيم الحرية وبدات تداوي جراحها واستبشر الناس خيرا بالمحافظ الجديد شوقي هائل يتم تعويم المحافظة بكم هائل من الشائعات والحرب الكلامية والنفسية ضد المحافظ لا لشيء الا لانه بدا يتخذ خطوات جيدة ويتمتع بشخصية قوية ترفض الذل وسياسة فرض الاملاءات من سدنة البيت العالي الجديد.

حدثت احداث مختلفة في تعز وتعامل معها شوقي بحنكة التقى طلاب الجامعات انهى المظاهر المسلحة باسبوع ضبط الدوام الاداري في بعض المرافق الحكومية عمل على متابعة نظافة المدينة وغيرها من المهام التي تعتبر من صميم عمله ..

لكننا نعرف ان تعز تنتظر الخطوات العظمى مثل تاهيل وتطوير الميناء والمطار وبناء المدينة الطبية وقضية المياه والكهرباء وغيرها من القضايا الكبيرة التي نرى تحركا واهتماما ملحوظا من قبل المحافظ الذي لم يمض على تعيينه اكثر من شهرين.

اولئك الناس من اصحاب النفوس المريضة يقومون بتهييج الشارع والراي العام ضد الرجل وتحميله قضايا ليست من اختصاصه وهم يعرفون ذلك ومنها تسليم رواتب العسكريين المنضمين للثورة رغم ان هذه القضية مركزية ومازالت لم تحل على مستوى الجمهورية الا انه يتم تصويرها وكان شوقي هو من منع المصروف عن الجنود ..

بالاضافة الى المطالب المشروعه باقالة بعض قيادات المحافظة المتهمين بالوقوف وراء جريمة المحرقة ورغم اننا نؤيد هذا المطلب لكن يجب علينا ان نتذكر ان شوقي ليس هو من يختار او يقيل امين عام المحافظة ولا وكلاء المحافظة ..

ولا قادة المحاور العسكرية ولكن لان شوقي المواطن الذي لايحب الظهور امام الكاميرات بكثرة ليهرف بما لايعرف يتم ابتزازه بمواقف شتى وتخوينه والنيل من وطنيته بقضايا حق يراد بها باطل ..

بالامس اتخذ المحافظ قرارا بعزل مدير مكتب الامن في المحافظة فهاجت اقوام وماجت رؤوس ونكست الاعلام وصاح البعض بالويل والثبور وعظائم الامور احتجاجا على اقالة السعيدي ..

رغم ان هذا السعيدي رجل امني كان في سلة المهملات لعدة سنوات وجرب حظه السياسي اكثر من مرة ففشل بالحصول على عدد اصوات يؤهله للوصول الى البرلمان فلما حدثت الثورة انضم كغيره الى الساحه وتمن مكافئته بمنصب مدير الامن وبالرغم من انه لم يعمر بندقه يوم ضد قيران ولم يقف يوما ضد قرارات واوامر الصوفي ولم يستطيع القبض على اي من قتلة المهمشين قبل وصول شوقي الى المحافظة وكان مثالا للتندر والسخرية وقد خرجت مسيرات لشباب الثورة تطالب برحيله بسبب ماقيل عن تاريخه الاجرامي ابان عمله في الامن الوطني،،،

ولم يقدم الرجل شيئا يذكر في سبيل استتباب الامن غير القبض على عدد من اطباء وموظفي مستشفى اليمني السويدي بحجة التظاهر ضد المدير السابق بالامس ايضا سربت معلومات ان المحافظ وجه بفصل عدد من طالبات مدرسة اسماء المنظمات للثورة وكلنا وقفنا ضد هذا القرار وهاجت الدنيا وماجت حتى ظهر المحافظ على صفحته الفيسبوكية ليوضح انه لا فصل للطالبات ولا توقيف للمدرسات وان القضية بكلها مجرد شماعة تستخدم كمبرر للهجمة التي يتم التحضير لها ضد المحافظ بغرض تطفيشه حتى يقدم استقالته وتكون المحافظة ذهبت الى كيس الجعالة الخاصة ببعض الطامعين انا هنا لا ادافع عن شوقي فقراراته وعمله سيدافع عنه ولكن اقول لكل من له عقل ..

اتركو الرجل يعمل بصمت ومن له مطلب فعليه بالذهاب للاعتصام امام بيت عبد ربه منصور هادي الذي لم يقبض على الاحول مجرم مذبحة الكرامة ولم يعزل يحي الراعي المدبر والمخطط لها ولم يقيل احمد علي ولا يحي ولا غيرهم حتى هذه اللحظة ..

اطالب الجميع بالوقوف والتضامن مع طالبات مدرسة اسماء ضد اي قرار تعسفي واحالة المديرة السابقة للتحقيق او السجن طالما وهي تثير القلاقل والفتن كما اؤيد مطالب العسكريين بتحصيل رواتبهم من الجهة المسؤولة عنهم واطالب باقالة كل المسؤلين عن محرقة ساحة الحرية واحالتهم للعدالة واتمنى ان يتوقف الاعلام المضلل عن تشويه الحقائق واثارة القلاقل في تعز ..

رسالة لمن يفهمها: هذا الضجيج كله احتجاجا على اقالة مدير امن ضعيف ..

كيف سيكون الحال حين يتجه بن هادي لاقالة ابناء علي صالح او الجنرال علي محسن؟ مالفرق بين بلاطجة معياد وبلاطجة السعيدي؟

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1589

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
 علي بيت هاءل أن يعرفوا أن لمدير الأمن صلاحيات وأن تعز ليست شركه تدار كملكيه خاصه.
Monday, 04 June, 2012 01:57:03 AM





2
اسد علي وفي الحروب نعامة
Sunday, 03 June, 2012 08:14:17 PM





1
Sunday, 03 June, 2012 03:42:56 PM







أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©