الصفحة الرئيسية / صورة وحدث / صورة من قلب العاصمة صنعاء تجسّد الوضع الصحفي والإعلامي في زمن المليشيات الحوثية

صورة وحدث: صورة من قلب العاصمة صنعاء تجسّد الوضع الصحفي والإعلامي في زمن المليشيات الحوثية
الخميس, 09 أغسطس, 2018 11:29:00 مساءً

صورة من قلب العاصمة صنعاء تجسّد الوضع الصحفي والإعلامي في زمن المليشيات الحوثية

أظهرت صورة حصل عليها "العاصمة أونلاين" حال أحد الأكشاك في صنعاء وهو خال من الصحف الإخبارية المتنوعة التي كانت تزخر بها الأكشاك والمكتبات في العاصمة قبل انقلاب مليشيات الحوثي على الدولة في 21 سبتمبر/ ايلول 2014م.

ويظهر في الصورة نسخة وحيدة من صحيفة الثورة الرسمية التي سيطرة عليها مليشيات الحوثي الانقلابية وسخرتها للترويج لأفكار الجماعة الطائفية وحربها التدميرية ضد الشعب اليمني للسنة الرابعة على التوالي، في حين تختفي بقية الصحف الحزبية والأهلية والرسمية التي كانت تعمل بكل حرية قبل الانقلاب.

وفور اجتياحها للعاصمة صنعاء وسيطرتها على مؤسسات الدولة عام 2014م، سارعت مليشيا الحوثي الانقلابية لإغلاق مقرات الصحف الحزبية والأهلية والقنوات الفضائية والمكاتب الإعلامية ونهب محتوياتها واستخدام بعضها في أغراضها الدعائية والتعبوية، كما عملت على اختطاف وتهجير الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي ممن يخالفونها الرأي.

ولا يزال نحو 14 صحفياً مختطفاً لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ أكثر من ثلاث سنوات وتمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب والحرمان وتمنع عنهم دخول الدواء والغذاء والملابس.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


لمشاركة الصورة:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة
3332
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الصورة
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على الصورة
No comments yet. Be the first and write your comment now



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©