يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 طب وصحة / هل تتناول الفيتامينات بكثرة.. عليك إعادة حساباتك فلكل عمر احتياجاته
هل تتناول الفيتامينات بكثرة.. عليك إعادة حساباتك فلكل عمر احتياجاته
الاربعاء, 17 يناير - الساعة: 2018 07:01:00 مساءً

هل تتناول الفيتامينات بكثرة.. عليك إعادة حساباتك فلكل عمر احتياجاته

*يمن برس - متابعات
احتياجات أجسامنا من الفيتامينات والعناصر الغذائية تتباين باختلاف أعمارنا.

ولذا، من الضروري أن نأخذ بعين الاعتبار نوع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم حسب كل عمر؛ لتحقق الفائدة الصحية المرجوة.

إليك تقريراً نشرته مجلة Mejor con salud الإسبانية، يطلعك على أنواع الفيتامينات التي تحتاجها أجسامنا في كل مرحلة عمرية مع مراعاة النوع أيضاً، ذكراً كان أو أنثى.


في الـ20.. جَزر ومشمش وحليب وفيتامين من الشمس

خلال هذه الفترة، يمارس الكثير من الأشخاص العديد من الأنشطة الرياضية. لكن، عندما يتعلق الأمر بالنساء، فهن لا يدركن أن أجسامهن عند هذه الفترة تبدأ في الاستعداد لمرحلة الأمومة. ومن ثم، ينبغي للمرأة في هذه المرحلة العمرية أن تسعى إلى توفير المقويّات الأساسية التي يحتاجها الجسم من خلال مدّه بالفيتامينات الضرورية.

فعلى سبيل المثال، بإمكان المرأة ضمان مرونة البشرة والتمتع بشعر صحي، بفضل فيتامين "د"، (مصدره الرئيسي أشعة الشمس، وأيضاً الأسماك والبيض والألبان ) و"أ" (يوجد بالفلفل الأحمر، والجَزر، والمشمش، والحليب، والبيض، والكبد، والخس، والمانجو ، والشمام، والبازلاء، والخوخ، واللفت).

كما تحتاج المرأة في هذه المرحلة إلى الزنك، (يوجد في اللحوم، والمحار. وبعض البقوليات؛ مثل: الفاصوليا الحمراء، والقمح الكامل، والمكسرات ).

وفيما يتعلق بالجهاز التناسلي، فالمرأة تحتاج في هذه المرحلة خاصة إلى فيتامين "إي"، (يوجد باللوز، والبذور الخام، مثل السمسم، والسبانخ)، وتحتاج كذلك لحمض الفوليك (يوجد بالخضراوات المورقة مثل السبانخ، الخس، والفاصوليا والبازلاء المجففة. كما يوجد حمض الفوليك بكثرة في الكرنب والقنبيط والفراولة والفلفل الرومي، وكذلك خميرة الخبازين)، بالإضافة إلى احتياجها للحديد.

فضلاً عن ذلك، من الضروري أن تعمل على تحسين الجهاز المناعي بشكل خاص، وذلك عن طريق إدراج أطعمة غنية بفيتامين "ب6" و"ب12" ضمن نظامنا الغذائي.

وبصفة عامة، يكتسب الجسم الصحة الجيدة من خلال الفيتامين "سي" الذي يوجد في العديد من الفواكه والحمضيات مثل ثمار الجوافة وقشر الليمون النيِّئ.


في العشرينيات.. الفيتامين من القمح والأطعمة البحرية

سواء كنت تستهلك الكثير من منتجات المخابز، أو تفوت إحدى وجبات الطعام، فقد ينتهي بك الأمر في كلتا الحالتين بزيادة في الوزن أو سوء التغذية.

لذلك، ينبغي الأخذ بعين الاعتبار أن سن العشرين هي المرحلة المثالية للبدء في تعويد أجسامنا روتين العادات الجيدة والغذاء الصحي.

في هذه المرحلة، يحتاج الجسم إلى المعادن والبروتينات لتعزيز العضلات. ويكمن الحل الأمثل في تناول الدهون النباتية والتزود بحاجة الجسم الطبيعية للحديد والفيتامينات "سي" و"ب" (يوجد بقشرة القمح، واللحوم، والألبان، والبيض، والأطعمة البحرية).


في الثلاثين .. الحشد لمقاومة المرض بالماغنسيوم

خلال هذه الفترة العمرية، يستعد الجسم لحماية نفسه من الأمراض التي يمكن أن تصيبه في المستقبل. وبالآن نفسه، يسعى الجسم إلى الحفاظ على كفاءة جميع أعضائه.

والجدير بالذكر أنه في العقد الثالث من عمر الإنسان، تصبح مرونة البشرة وصحة الأدمة تعتمد أساساً على مدى استهلاكنا للفيتامين "أ" و"إي".

في المقابل، يرتبط أداء الجهاز المناعي وعمل الجهاز العصبي أساساً بالفيتامينات "بي" و"سي" والماغنسيوم (يوجد بالتفاح،الموز،الليمون،اللحوم،الفستق، الألبان،المشمش،الخضار و الأسماك).. بالإضافة إلى ذلك، يرتبط حسن أداء الجسم بمدى إقبالنا على الأطعمة الغنية بالزنك وفيتامين أ والحديد. أما عملية تجديد خلايا الجسم، فتعتمد على الفسفور والكالسيوم.


في الثلاثينيات.. زمن السوتيه وحمض الأوميغا

خلال هذه المرحلة من الحياة سوف يلاحظ الشخص زيادة تدريجية في الوزن عبر اكتساب بضع كيلوغرامات زائدة.

فإذا كانت حالتك كذلك، فقد حان الوقت للعمل على تقليل كمية الطعام التي تتناولها. بالإضافة إلى ذلك، من الضروري أن تسعى إلى تناول المزيد من الأطعمة الصحية والطبيعية بصفة خاصة، على غرار:

السلطات
الأسماك الزرقاء (الغنية بالأوميغا 3)
الخضراوات السوتيه
5 قطع من الفاكهة يومياً
رقائق الحبوب في فطور الصباح لتوفير الألياف للجسم
الأطعمة الغنية بالكالسيوم والحديد

كما يجدر بك تجنب استهلاك الأطعمة المصنعة والمتبّلة، مثل الصلصة والأطعمة المقلية، التي تعد مصدراً للسعرات الحرارية.


في الأربعين.. كالسيوم وبوتاسيوم وكل هذه الفيتامينات

عند بلوغ سن الأربعين، يجب أن نسعى إلى الحفاظ على شبابنا؛ إذ تعد هذه الفترة الوقت الأنسب لحماية نقاط الضعف لدينا.

فإذا كنت تعاني انخفاضاً في مستوى الطاقة، فمن المرجح أن تكون مصاباً بفقر الدم، أو أن جسمك يحتاج إلى استهلاك مزيد من الأطعمة الغنية بالحديد.

علاوة على ذلك، لحماية العظام بشكل صحيح يجب ألا نغفل عن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين "د". أما في حال الشعور بألم على مستوى العضلات، أو بعض التشنجات، فإن الجسم دون أي شك، في حاجة إلى الماغنسيوم والبوتاسيوم.

أما إذا كنت ترغب في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، فلا بأس بتزويد الجسم بحمض الفوليك وفيتامين"ب12" الكبد، (يوجد باللحوم، والبيض، والألبان، والقمح والشعير).

أما إذا كنت تريد توفير أفضل حماية ضد مرض السرطان، فأنت في هذه الحالة بحاجة إلى مد الجسم بالفيتامينات "د"، و"سي"، و"أ"، و"إي".


في الأربعينيات.. محاذير كثيرة و5 وجبات بالمكسرات

عند بلوغ سن الأربعين، يدخل الجسم في تجربة التغييرات الهرمونية الأولى.

وفي هذا الصدد، يكمن مفتاح مكافحة هذه التغيرات المحتملة في توفير تناول المواد المضادة للأكسدة، الموجودة في الفواكه والخضراوات والمكسرات وبعض أنواع اللحوم والأسماك.

ومن المعلوم أن الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تمنع تأثير الجذور الحرة على جسمنا، والتي تعتبر المسؤولة عن شيخوخة الخلايا المبكرة.

ولا تنس ضرورة تناول 5 وجبات يومية من الخضراوات والفواكه. إلى جانب ذلك، يجب أن تحرص على استهلاك الأسماك المطبوخة على البخار أو السمك المشوي، فضلاً عن تناول المكسرات.

في هذه المرحلة، سيكون من المهم جداً زيادة استهلاك الأطعمة الغنية بفيتاميني "أ" و"د" لمكافحة هشاشة العظام. بالإضافة إلى ذلك، يجب علينا تقليل كمية الملح التي نستهلكها؛ كي لا نعاني في وقت لاحق، احتباس السوائل في الجسم، والذي من شأنه أن يكون سبباً في زيادة الوزن.
 


طبع الخبر في: الاربعاء, 14 نوفمبر - الساعة: 2018 01:56:44 صباحاً
رابط الخبر: https://yemen-press.com/news102765.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2018©