يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 شؤون محلية / توافدوا إلى العاصمة.. أبناء رعاش والصفة بإب يرفعون شكوى للنائب العام بعدد من قضايا جنائية ارتكبها شيخ الجعاشن بحقهم
توافدوا إلى العاصمة.. أبناء رعاش والصفة بإب يرفعون شكوى للنائب العام بعدد من قضايا جنائية ارتكبها شيخ الجعاشن بحقهم
السبت, 10 فبراير - الساعة: 2007 11:01:00 مساءً

توافدوا إلى العاصمة.. أبناء رعاش والصفة بإب يرفعون شكوى للنائب العام بعدد من قضايا جنائية ارتكبها شيخ الجعاشن بحقهم


يمن برس - ناس برس :

يتوجه العشرات من أبناء رعاش والصفة -بجعاشن إب- إلى مكتب النائب العام لتقديم شكوى في عدد من القضايا الجنائية التي ارتكبها في حقهم شيخ الجعاشن وتهجير 70 أسرة خارج منازلهم.

وقد توافدوا إلى العاصمة صنعاء يومي الخميس والجمعة من مناطق متفرقة في إب بعد أن قام عساكر شيخ الجعاشن بتشريدهم مرة ثانية من منطقة حرض العدين التي خيموا فيها أثناء تهجيرهم الأول من مناطقهم، وهم يسكنون حالياً في إحدى العمائر التي ما زالت "عظماً".

وأكد أبناء رعاش والصفة أن توجههم إلى النائب العام لتقديم شكاويهم في عدد من القضايا الجنائية التي ارتكبها الشيخ في حقهم جاءت بسبب أنهم لم يتمكنوا من تقديمها إلى النيابة المختصة مكانياً في إب بسبب المضايقات التي تعرضوا لها، والضغوطات التي مارسها تجاههم في الفترة الماضية.

وأوضح أبناء رعاش والصفة أن أبرز القضايا الجنائية تتمثل في "الاعتداء على أناس بالضرب، وأخذ الأموال والمواشي من المنازل، وإجبار المواطنين على توقيع عقود إيجار بأراضيهم رغم امتلاكهم لها، ووجود سجون خاصة مع الشيخ التي يقوم فيها بسجن المواطنين فيها وتقييدهم، إلى جانب استحداث نقطة عسكرية في الطريق المؤدي إلى منطقة الرعاش والصفة".

ومن المتوقع أن تعقد هود مؤتمراً صحفياً مع عدد من ضحايا أبناء رعاش والصفة يوم غداً الأحد 11 فبراير الجاري للكشف عن الممارسات التي حصلت معهم خلال الفترة الماضية، فيما سيقوموا بعمل اعتصام جماهيري أمام مجلس النواب بعد غداً الاثنين لإطلاع الرأي العام على ما جرى ويجري في المنطقتين ولمطالبة مجلس النواب باتخاذ إجراءاته للوقوف على هذه القضية.

وكان شيخ الجعاشن في 29 يناير الماضي هَجَََّّر أكثر من (70 أسرة) من عزلة رعاش بمنطقة الجعاشن بمديرية ذي السفال بمحافظة إب إلى منطقة حرض بالعدين حيث نصبوا فيها الخيام بدلاً عن منازلهم التي تم إخراجهم منها بالقوة ويصلون إلى أكثر من (400 مواطن).

ورفع أكثر من عشرين مواطناً ووجهاء المنطقة رسالة مذيلة بتوقيعاتهم للرئيس بخصوص تعرضهم لـ"الظلم والقهر والاستبداد من الشيخ محمد أحمد منصور حيث ضاق بنا العيش ذرعاً مما يفرض علينا من إتاوات وجبايات باستمرار وبدون أي حجة أو مسمى".

وقالوا في رسالتهم "نرفع إليكم هذه المذكرة من مخيمنا الكائن في بلاد العدين والذي لجأنا إليه هروباً من جنود المذكور والذين يعيثون في البلاد فساداً من نهب للأموال والممتلكات والمواشي.. نأمل من سيادتكم تبني قضيتنا ورفع الظلم الذي نعانيه".

وفي رسالة أخرى تحدثوا فيها عما حصل لهم طوال الفترة الماضية ومن بينها "جباية من المواطنين بمبلغ (2) مليون ريال في عام 2006م، أقساط الكهرباء والتي وصلت إلى (50 ألف ريال) على كل مواطن، جباية في العشر من ذي الحجة باع معها المواطنون أضحياتهم وسلموا أثمانها لمتنفذي الشيخ منصور".

ويوم الجمعة 26 يناير قال أبناء المنطقة "فاجأنا أعوان الشيخ بهجوم كاسح يريدون منا مبلغ ثلاثة مليون ريال" وهو السبب وراء تهجيرهم من قريتهم حسب رسائلهم التي بعثوا بها وحصل ناس برس على نسخة منها.



طبع الخبر في: الاربعاء, 20 نوفمبر - الساعة: 2019 12:15:46 صباحاً
رابط الخبر: https://yemen-press.com/news479.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©