يمن برس.. مع الحدث في المكان والزمان

طباعة

 تقارير وحوارات / مؤشرات على ضلوع الحرس الثوري الإيراني في محاولة اغتيال الشيخ عائض القرني بالفلبين
مؤشرات على ضلوع الحرس الثوري الإيراني في محاولة اغتيال الشيخ عائض القرني بالفلبين
الثلاثاء, 01 مارس - الساعة: 2016 08:15:00 مساءً

آخر صورة التقطت للشيخ القرني قبل تعرضه للهجوم في الفلبين
آخر صورة التقطت للشيخ القرني قبل تعرضه للهجوم في الفلبين

*يمن برس - خاص
أصيب الشيخ الدكتور عائض القرني، الداعية السعودي الشهير، في محاولة اغتيال نفذها مجهولون اليوم الثلاثاء، 1 مارس 2016، في الفلبين.
 
وأوضحت قناة "الحدث" السعودية، أن مسلحون مجهولون، أطلقوا وابلا من الرصاص على الشيخ القرني، بعد إلقاءه محاضرة دينية، بمدينة زانبوانغا الفلبينية، ما أدى إلى إصابته ومقتل خمسة من مرافقيه.
 
هذا ونقلت القناة عن مصدر فلبيني أن المهاجم قتل أثناء إطلاقه النار على الشيخ القرني، دون أن يورد مزيد من التفاصيل، عن ملابسات مقتله، وما إذا كان تبادل إطلاق النار مع قوات الشرطة.

ولم يصدر أي تعليق من قبل السلطات الفلبينية، ولا حتى السعودية حتى اللحظة، إلا أن الهجوم الذي استهدف القرني، يأتي بعد أيام من إحباط السلطات الفلبينية، مخطط للحرس الثوري الإيراني، كان يعتزم تنفيذه ضد أهداف سعودية، في الفلبين، ودول جنوب شرق آسيا.
 
وكشفت وثائق رسمية اطلعت عليها صحيفة "مانيلا بولتين" الفلبينية عن هوية 6 يمنيين جندهم الحرس الثوري الإيراني، لتنفيذ هجمات إرهابية في جنوب شرق آسيا، والفلبين.
 
وقالت الصحيفة، إن المواطنين اليمنيين يقال إنهم جزء من الحرس الثوري الإيراني الذي يشرف على خطة لاختطاف أو تفجير طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية.
 
وأضافت الصحيفة الفلبينية، أن وزارة الشؤون الخارجية الفلبينية كشفت عن أسماء اليمنيين ومن بينهم عنصر مرتبط بحزب الله اللبناني وهم "محمد إبراهيم المؤيد وأحمد حسن آل عوف بحبح وأحمد بن عبدالله الجرموزي وإسماعيل أحمد الجرموزي وعلي ماهر علي وحسن الموسوعي"، حيث أشارت سلطات الهجرة إلى أن الإرهابيين لم يدخلوا إلى الأراضي الفلبينية حتى الآن (تاريخ نشر التقرير).


طبع الخبر في: الثلاثاء, 19 مارس - الساعة: 2019 11:31:57 صباحاً
رابط الخبر: https://yemen-press.com/news69100.html
[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]
جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2019©