الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / أميركا ترفع جزء من العقوبات الاقتصادية الأقسى على السودان.. فماذا يعني ذالك ؟
أميركا ترفع جزء من العقوبات الاقتصادية الأقسى على السودان.. فماذا يعني ذالك ؟
السبت, 07 أكتوبر, 2017 02:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أميركا ترفع جزء من العقوبات الاقتصادية الأقسى على السودان.. فماذا يعني ذالك ؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - أ ف ب
رفعت الولايات المتحدة الجمعة جزءاً من عقوباتها الاقتصادية والتجارية الأقسى على السودان والمفروضة منذ العام 1997 بسبب دعم الخرطوم المزعوم للجماعات الإسلامية المسلحة.
 
لكن ماذا يعني رفع الحظر التجاري في الواقع؟
 
- مع رفع الحظر، سيسمح للبنوك الدولية بإجراء كافة التحويلات المالية مع السودان، ويمكن للمواطنين والشركات الأميركية إجراء تحويلات مالية مع نظرائهم في السودان.
 
- يمكن للمواطنين الاميركيين التصدير والاستيراد من السودان، الامر الذي كان ممنوعا بموجب العقوبات.
 
- سيتم رفع كل الحظر المفروض على الممتلكات والمصالح بموجب العقوبات.
 
- سيتم السماح بكافة المعاملات التجارية الممنوعة مسبقا بين الولايات المتحدة والسودان.
 
- سيتم السماح بكافة التحويلات المالية المتعلقة بالصناعات النفطية او البتروكيماوية في السودان والمحظورة مسبقا، بما فيها خدمات الحقول النفطية، وخطوط النفط والغاز.
 
- لن يكون ممنوعا على المواطنين الأميركيين تسهيل التحويلات المالية بين السودان ودول ثالثة، إلى الحد الذي كان محظورا من قبل.
 
- لا يعني رفع الحظر إزالة اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب لدى وزارة الخارجية الأميركية.

- لائحة العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن الدولي على صلة بالنزاع في دارفور ستبقى نافذة. وهذا الحظر يمنع اساسا توريد الأسلحة والمواد صات الصلة إلى الاطراف الضالعة في النزاع في دارفور.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3561
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©