الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / ما حقيقة عزم تركيا على اختطاف المعارض فتح الله غولن من الولايات المتحدة
ما حقيقة عزم تركيا على اختطاف المعارض فتح الله غولن من الولايات المتحدة
الإثنين, 13 نوفمبر, 2017 05:31:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فتح الله غولن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
فتح الله غولن

*يمن برس - وكالات
نفى رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أمس الأحد، التقرير الذي أفاد بتورط أنقرة فيما يقال إنها خطة لاختطاف فتح الله غولن رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة.
 
وكانت صحيفة (وول ستريت جورنال) قالت يوم الجمعة إن المحقق الخاص الأمريكي روبرت مولر يتولي التحقيق فيما يقال إنها خطة اشترك فيها مايكل فلين مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، الذي التقى مسؤولين أتراكا مرتين العام الماضي وتلقى عرضا قيمته 15 مليون دولار أميركي لاختطاف غولن من محل إقامته في بنسيلفانيا.
 
وفي مقابلة تليفزيونية مع محطة (سي إن إن) الدولية اليوم الأحد، قال يلدريم "لا. نحن لا نتعامل مع مايكل فلين، وإنما نتعامل مع الحكومة الأميركية".
 
وأوضح يلدريم أن وزارة العدل التركية تتواصل مع نظيرتها الأميركية حول طلب تركيا بترحيل غولن. وقال يلدريم "لا يزالون على تواصل معنا فيما يتعلق بالتقدم حيال هذا الأمر".
 
وحث يلدريم البيت الأبيض على تسليم غولن، مضيفا أن تركيا ترى أنه "لا توجد أية إشارة على وجود نية لتسليم غولن".
 
وأصدرت السفارة التركية في واشنطن اليوم بيانا امس السبت، ترفض فيه المزاعم بشأن استخدام طرق غير قانونية لتسليم غولن، واصفة التقارير في هذا الشأن بأنها "مغلوطة تماما ومثيرة للسخرية ولا تقوم على أي أساس".
 
وأضافت السفارة أن تركيا تعمل مع الوكالات الأميركية المعنية لتوفير الأدلة على إدانة غولن.
 
وكانت تركيا طالبت الولايات المتحدة مرارا بتسليم غولن، حيث تعد هذه القضية إحدى نقاط الخلاف بين البلدين.
 
وتتهم تركيا الولايات المتحدة بأنها حولت القضية إلى أداة سياسية تستغلها ضد تركيا.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1943
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©