الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / بعد مرور 500 يوم على إطلاقها.. حملة «إسقاط الولاية» عن السعوديات تفقد بريقها
بعد مرور 500 يوم على إطلاقها.. حملة «إسقاط الولاية» عن السعوديات تفقد بريقها
الأحد, 19 نوفمبر, 2017 08:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد مرور 500 يوم على إطلاقها.. حملة «إسقاط الولاية» عن السعوديات تفقد بريقها
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - وكالات
حلت ذكرى مرور 500 يوم على حملة إسقاط الولاية عن النساء في السعودية، من دون أي نشاط يذكر، لا بل غاب حتى التفاعل مع الحملة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل غير معهود مع أشهر حملة في تاريخ نساء المملكة للمطالبة برفع وصاية الرجال عنهن.

وحتى موقع “تويتر” الذي كان الساحة الرئيسية للحملة طوال نحو عام ونصف من عمرها، لم يشهد تفاعلاً يذكر خلال الأيام القليلة الماضية التي وصلت فيها الحملة لليوم 500، حيث غابت أشهر الناشطات السعوديات والأكاديميات اللاتي قدن الحملة بفعالية لافتة عن وسم الحملة الشهير “#سعوديات_نطلب_اسقاط_الولايه500”.

ومع ذلك لم تغب بعض ناشطات الحملة عن التفاعل معها، والتمسك بمطلبها الرئيس برفع ولاية الرجل عن المرأة، والتي تقتضي وفق القوانين السعودية باشتراط موافقة ولي الأمر وهو الأب أو الزوج أو الأخ وحتى الابن للسماح للمرأة بالعمل في بعض القطاعات، والسفر للخارج، والإقامة بشكل مستقل.

وكتبت الناشطة السعودية البارزة والمعروفة بلقب مناهل، في ذكرى مرور 500 يوم على الحملة ” 500 يوم من المطالبة السلمية للاعتراف بأهلية المرأة وحقوقها المدنية… #سعوديات_نطلب_اسقاط_الولايه500″.

وعلقت المغردة التي نشطت طوال أيام الحملة بلقب فولاذيه قائلة “500 يوم من الإصرار.. 500 يوم من الانتظار.. ومازلنا مُصرين وننتظر إلى أن يُلتفت لشأن المواطنة بإصدار قرار واضح يعترف برشدها ويمنحها ولاية نفسها ويطبق فعليًا في جميع الدوائر الحكومية وتعامل كإنسان ذي عقل يستطيع تدبير أُموره الخاصة بنفسه”.

واختارت الناشطة فاطمة العيسى‏ الإشارة لمعاناة بعض السعوديات اللاتي تحولت معاناتهن مع الولاية لقضايا شهيرة تدخلت فيها الشرطة والقضاء، وكتبت “500 يوم من المطالبة ولازالت الولاية الظالمة تُغيب وتسجن دينا علي وآمنه وأحلام وبنات الحربي و… أخريات ولازال للإصرار على انتزاع الحق بقية”.

وكانت الحملة قد شهدت عدة فعاليات احتفالية في مراحلها السابقة، لا سيما في ذكرى مرور 300 يوم على انطلاقها، حيث تجاوزت الفعاليات حينها مواقع التواصل الاجتماعي، وشارك كثير من النساء بإطلاق بالونات تحمل شعارات الحملة في الهواء من أسطح منازلهن.

ولم تستجب السعودية لمطالب الحملة رغم الشهرة التي حققتها داخل وخارج المملكة، لكن المملكة شهدت خلال الفترة القليلة الماضية تغييرات جذرية مست كثيرًا منها النساء اللاتي سمح لهن بقيادة السيارات أخيرًا، كما سمح لهن بدخول الملاعب ومشاهدة المباريات.

وحتى مطالب النساء بإسقاط الولاية لم تغب بشكل كامل عن تلك التغييرات، فقد أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في 17 نيسان/أبريل أمرًا ساميًا أكد فيه إلزام جميع مؤسسات البلاد بتقديم الخدمات للمرأة دون طلب موافقة ولي أمرها، ما لم يكن لدى تلك المؤسسات سند نظامي بذلك.

كما شمل الأمر السامي حينها الطلب من تلك المؤسسات حصر جميع الاشتراطات التي تتضمن طلب الحصول على موافقة ولي أمر المرأة، وسط توقعات أن تجري المملكة في الفترة القليلة القادمة تعديلات جذرية على نظام الولاية التي يقول رجال دين بارزون إنها في الشريعة الإسلامية تقتصر على أمور الزواج فقط.

وتفرض ولاية الرجل على المرأة السعودية، حاليًا، حصولها على تصريح من ولي أمرها للسفر أو الزواج أو حتى العمل في بعض القطاعات أو الحصول على رعاية صحية في بعض الأحيان أو استئجار شقة أو رفع دعاوى قضائية أحيانًا.

وتنوعت أساليب السعوديات المؤيدات للحملة خلال الأيام الـ 500 الماضية، من لصق شعارات معبرة عنها في أماكن عامة بالمملكة، أو إرسال طلبهن بإسقاط الولاية إلى العاهل السعودي شخصيًا، أو الحديث عن الحملة والترويج لها في كبريات وسائل الإعلام العالمية.

وثمة خلاف فقهي حول الولاية في السعودية تسبب في انقسام مجتمعي كبير حولها، فبينما يرى مؤيدو إسقاطها وهم من الجنسين وبينهم رجال دين، أنها تقتصر على موافقة الزواج فقط، وأن أية سلطة أخرى على المرأة تندرج في إطار “القوامة” التي تكون من مسؤولية رب الأسرة سواء كان رجلًا أو امرأة، وهو في الغالب من ينفق على أسرته ويكون أكبرها سنًا، كالأب والأم.

لكن معارضي إسقاط الولاية، وهم أيضًا من الجنسين وبينهم رجال دين، لايفرقون بين الولاية والقوامة التي ورد ذكرها حرفيًا في إحدى آيات القرآن الكريم، ويقولون إن ولاية الرجل حماية للمرأة وضمان لمستقبلها، وإن الولاية لا تمنعها من التصرف بشؤونها، بل تطلب موافقة وليها، ويمكنها اللجوء للقضاء في حال شعرت بظلم وليها.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1569
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©