الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / نائب تحالف الانقلابيين يفر من صنعاء وينضم للشرعية والمقاومة الشعبية بالبيضاء ..تفاصيل
نائب تحالف الانقلابيين يفر من صنعاء وينضم للشرعية والمقاومة الشعبية بالبيضاء ..تفاصيل
الاربعاء, 13 ديسمبر, 2017 01:34:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
نائب رئيس المجلس السياسي «قاسم الكسادي» يعلن هروبه من الحوثيين في صنعاء ووصوله لمكان آمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
نائب رئيس المجلس السياسي «قاسم الكسادي» يعلن هروبه من الحوثيين في صنعاء ووصوله لمكان آمن

*يمن برس - صنعاء
أكدت مصادر محلية وإعلامية متطابقة الثلاثاء أن نائب رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى للانقلابيين في اليمن تمكن من الهروب من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي وأعلن انضمامه للشرعية.

وأوضحت أن قاسم الكسادي نائب رئيس مجلس الانقلابيين وصل إلى المناطق التي تسيطر عليها المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط اليمن وأعلن انضمامه للشرعية.

وعين حزب المؤتمر الشعبي العام (جناح الرئيس الراحل علي صالح)، قاسم الكسادي مؤخراً نائباً لرئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى المشكل مناصفة مع الحوثيين قبل فض الشراكة رسمياً ودعوة صالح للانتفاضة الشعبية ضدهم ما أدى إلى مقتله على أيدي حلفائه السابقين في صنعاء الاثنين الماضي.

وأقلت الكسادي وهو نائب برلماني وعضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام من العاصمة صنعاء مع قيادات أخرى في الحزب عقب مقتل صالح فيما تعرض آخرون لعمليات تصفية واعتقالات واسعة ومستمرة من قبل ميليشيات الحوثي.

وأكدت المصادر "أن الكسادي وصل قبل يومين إلى مسقط رأسه وتبرأ من كافة أعمال وجرائم الميليشيات الحوثية وأعلن انضمامه لقوات الشرعية.

وينحدر الكسادي من محافظة أبين جنوب اليمن وولد عام 1970 بمنطقة يافع لكنه نشأ وتربى في مديرية الزاهر آل حميقان الحدودية مع يافع وتقلد عدداً من المناصب الحكومية منها عضو لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين بمجلس النواب.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
11441
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©