الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مليشيات الحوثي تسعى لتحويل جامع الصالح بصنعاء إلى مقبرة لشهدائها السادة (القناديل)
مليشيات الحوثي تسعى لتحويل جامع الصالح بصنعاء إلى مقبرة لشهدائها السادة (القناديل)
الجمعة, 15 ديسمبر, 2017 01:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مليشيات الحوثي تغير اسم جامع الصالح بإسم «جامع الشعب» رسمياً
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
مليشيات الحوثي تغير اسم جامع الصالح بإسم «جامع الشعب» رسمياً

*يمن برس - صنعاء
قالت مصادر مقربة من حزب المؤتمر الشعبي العام، إن مليشيات الحوثي الانقلابية تسعى لتحويل إحدى حدائق جامع الصالح في العاصمة صنعاء إلى مقبرة خاصة بقتلاها من العائلات الغنية والمحسوبة على آل البيت (السادة)، الذين يقتلون في الجبهات على أيدي القوات الحكومية والمقاومة الشعبية الموالية للشرعية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى الانباء الواردة من جامع الصالح، حيث افادت بأن المليشيات منعت مغرب أمس الخميس، المصلين من اداء الصلاة في الجامع.

يأتي هذا بعد يوم واحد على تداول معلومات تفيد بقيام الحوثيين بنهب متحف صغير للرئيس الراحل علي عبدالله صالح موجود بداخل الجامع.

وفي السابع من الشهر الجاري، أعلن الحوثيون تغيير اسم الجامع من «الصالح» المعروف بهذا الاسم منذ الانتهاء من بناءه نسبة للرئيس السابق، إلى جامع «الشعب» بحجة أنه بني من أموال الشعب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة للوحة كبيرة، تحمل مسمَّى " جامع الشعب" على السور الخارجي للجامع في منطقة السبعين بالعاصمة صنعاء.

ونهب الحوثيون أيضا بعض محتويات الجامع الذي شهد أولى المواجهات بين الطرفين مطلع شهر ديسمبر الجاري.

ويعد مسجد الصالح الذي افتتح في العام 2008 أحد أكبر المساجد في اليمن، وينسب إلى صالح، ويعتبر تُحفة معمارية بالغة في الجمال، وتبلغ مساحته الإجمالية، 224 ألفًا و 831 مترًا مربعًا، ويحوي بين جنباته كلية الصالح لعلوم القرآن والدراسات الإسلامية.

ويتّسع لاستيعاب ما يقارب من 45 ألف مصلٍ، بالإضافة إلى مصلى خاص بالنساء يستوعب هو الآخر أكثر من 4 آلاف امرأة.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4940
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©