الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مصرع «أبوجبريل» في جبهة الخوخة والميليشيات تعرض «30» مليون مقابل جثته
مصرع «أبوجبريل» في جبهة الخوخة والميليشيات تعرض «30» مليون مقابل جثته
الإثنين, 18 ديسمبر, 2017 05:57:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الصريع ابو جبريل
الصريع ابو جبريل

*يمن برس - متابعات
لقي قيادي بميليشيا الحوثي الإيرانية مصرعه عصر اليوم في جبهة الخوخة بالساحل الغربي.

وأفاد مصدر عسكري لدى المقاومة في الساحل الغربي عن مصرع احد قيادات مليشيا الحوثي ويدعى “ابو جبريل” في منطقة (حزي سالم) القريبة من الخوخة.

وعلم المصدر ان المدعو “ابو جبريل” هو قيادي في ميليشيات الحوثي الإيرانية ويتولى مهمة تنفيذ الكمائن ووضع العبوات الناسفة على خط المخا الخوخة وتبين ذلك من خلال الجهاز اللاسلكي الذي كان بحوزته وسمع افراد المقاومة الذين تمكنوا من قتله أحاديث أفراده عبر الجهاز اللاسلكي.

ويبدو ان ابو جبريل هو قيادي من فئة القناديل المقربة من زعيم الكهف عبد الملك الحوثي لأن التسمية ” ابو جبريل” لا تمنح الا لمن هم من الفئة المقربة جدا.

وتحفظت وسائل الإعلام التابعة للميليشيات الحوثية على إذاعة خبر مقتله حتى الآن.

وكشفت مصادر مطلعة أن ميليشيا الحوثي تفاوض قيادة الجيش في الخوخة عبر وساطة على دفع 30 مليون مقابل تسليم جثة القيادي “أبوجبريل”، وهو ما يكشف السلوك العنصري والطائفي المقيت المتجذر في نفوس الجماعة السلالية ، وتعاملها حتى مع جثامين من يقاتلون في صفوفها، والتفريق بين من يسمون شعبيا القناديل، والزنابيل.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
19848
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©