الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الأمم المتحدة تكشف حقيقة مغادرة موظفيها للأراضي اليمنية الخاضعة للحوثيين
الأمم المتحدة تكشف حقيقة مغادرة موظفيها للأراضي اليمنية الخاضعة للحوثيين
الاربعاء, 20 ديسمبر, 2017 09:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الأمم المتحدة تكشف حقيقة مغادرة موظفيها للأراضي اليمنية الخاضعة للحوثيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
اوضحت الامم المتحدة، رسميا، حقيقة الانباء المتداولة عن مغادرة واجلاء موظفيها من اليمن وخاصة من العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي الايرانية.

ونفى جيمي ماكجولدريك، منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، أمس الثلاثاء، صحة الأنباء التي تحدثت عن مغادرة موظفي الامم المتحدة اليمن.

وقال ماكجولدريك ، في مؤتمر صحفي، "نؤكد لكم اليوم إننا لم ولن نغادر اليمن وسنبقى هنا لمساندة الذين يحتاجون للأمم المتحدة خصوصا في المناطق التي بها عدد كبير من السكان، فهناك 70 بالمئة منهم في المناطق الشمالية و30 بالمئة في المناطق الجنوبية".

ونقلت وسائل اعلامية، عن منسق الشؤون الانسانية في اليمن قوله، "نحن نجلب المزيد من العاملين الدوليين إلى اليمن للقيام بالأعمال الإنسانية"، مؤكدا أن 20 موظفا من الأمم المتحدة سيصلون اليوم إلى صنعاء لمتابعة هذه الأعمال.

وطالب ماكجولدريك بفتح الموانئ أمام الموارد التجارية ، وقال "الواردات الإنسانية غير كافية واستقبال الواردات التجارية فقط ستساعد في التخفيف من الأزمة الانسانية في اليمن".

وأردف "لم تصل اي ناقلات وقود لميناء الحديدة (غربي اليمن) منذ السادس من تشرين ثان / نوفمبر الماضي ما تسبب في توسع السوق السوداء". مطالبا برفع كافة إجراءات ما وصفه بالحصار والقيود المفروضة على المساعدات الانسانية، وعدم التدخل من جميع اطراف النزاع في التأثير على عمل المساعدات الانسانية. موضحا في الوقت نفسه، أن أكثر من ثمانية ملايين شخص في اليمن يعيشون على حافة الجوع، في حين يعاني 22 مليون يمني من سوء الأوضاع الاقتصادية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5317
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©