الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / تزايد وصول جثث المليشيا والحوثيون تخفي أماكن مقتلهم وتسلم أهلهم جثث آخرين بعضهم لا زال حياً ..تفاصيل
جبهات القتال تلتهم ابناء صعدة الحوثيين
تزايد وصول جثث المليشيا والحوثيون تخفي أماكن مقتلهم وتسلم أهلهم جثث آخرين بعضهم لا زال حياً ..تفاصيل
الاربعاء, 27 ديسمبر, 2017 10:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تشييع قتلى حوثيين في صعدة يومياً (قناة المسيرة)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
تشييع قتلى حوثيين في صعدة يومياً (قناة المسيرة)

*يمن برس - متابعات
يتوالى وصول جثث مقاتلي المليشيات الحوثية التي من بينها جثث لقيادات ميدانية إلى مديريات محافظة صعدة من مختلف جبهات القتال بشكل مستمر وخصوصا مع اشتداد المواجهات في أكثر من جبهة؛ حيث وصلت أكثر من ثلاث وعشرين جثة خلال الأسبوع المنصرم إلى مديريات ساقين ورازح وحيدان من جبهتي البيضاء ونهم.

وأكد مصدر محلي في مدينة صعدة أن نسبة الجثث العائدة من الجبهات قد ازدادت بشكل ملحوظ خلال الأيام الماضية بعد تقدم الجيش الوطني في أكثر من محور ما يعني استنزاف مقاتلي المليشيات بشكل كبير.

وذكر المواطن (ع . هـ) لمركز صعدة الإعلامي إن المليشيات الحوثية تخفي على المواطنين أماكن مقتل أبنائهم في بعض الأحيان فتسوقهم إلى جبهات وتعلن عن مقتلهم في جبهات أخرى ، وتستعين على هذا الأمر بأخذ هواتفهم قبل إرسالهم إلى المعارك ما يجعل التواصل مع أهاليهم مقطوعا بشكل كامل.

وأكد  المواطن (ح . ص) وهو أحد أبناء مديرية ساقين أن عددا من المواطنين الذين استلموا جثث أبنائهم يشُكُّون أنها ليست جثثهم فهي تأتي مشوهة بشكل يصعب معه تمييز ملامحهم ، وقد اكتشف بعضهم أن ابنه أسير بعد تشييع جثمانه بفترة من الزمن.

ويظل بعض أهالي المقاتلين يطالبون بجثث أبنائهم لفترة قد تصل لأكثر من عام بعد أن تعلن المليشيات الحوثية عن مصرعهم وتطبع لهم صورا هي الدليل الوحيد على مقتلهم.

ويتزايد الاستياء في أوساط المواطنين من مثل هذه الممارسات  التي تقضي على الثقة في تلك المليشيات وتضعف جهودها في التحشيد للمعارك.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7411
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©