الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / بعد تجنيدهم من قبل الحوثيين إجباريا.. مقتل عدد من طلاب دار رعاية الأيتام في «نهم»
بعد تجنيدهم من قبل الحوثيين إجباريا.. مقتل عدد من طلاب دار رعاية الأيتام في «نهم»
الاربعاء, 10 يناير, 2018 07:36:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بعد تجنيدهم من قبل الحوثيين إجباريا.. مقتل عدد من طلاب دار رعاية الأيتام في «نهم»
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - لحج
كشفت مصادر خاصة، عن مقتل عدد من طلاب دار رعاية الأيتام بالعاصمة صنعاء، خلال اليومين الماضيين، في جبهة نهم، وذلك بعد أن قامت مليشيا الحوثي بتجنيدهم خلال الأسابيع الماضية بشكل إجباري.
 
وأكدت المصادر لــ"العاصمة أونلاين"، أن مليشيا الحوثي قامت بتجنيد عدد من طلاب دار رعاية الأيتام بالعاصمة صنعاء، بشكل إلزامي، وأجبرتهم على النزول للجبهات، بعد أن أعطتهم دورات طائفية، ووعود بالتوظيف، واستلام مرتبات بشكل منتظم.

وأشارت المصادر، الى أن أمهات الأيتام تفاجأن أثناء تلقيهن نبأ مقتل أبنائهن في الجبهات، بعد أن أجبرتهم المليشيا للذهاب الى القتال، وقامت بخيانة الأمانة التي تم وضعها من قبل أهالي الطلاب، لدى القائمين على هذا الدار، لإحتضانهم وتأهيلهم علميا، وليس عسكريا.

ونوهت، الى أن المليشيا لا تزال تتكتم على هذا الخبر بشكل كبير جدا، وسط مخاوف من قبلهم من ردات أفعال غاضبة من قبل أهالي وأمهات الأيتام، الذين تفاجأوا بتجنيد المليشيا لأبنائهم بشكل سري.

وكانت المليشيا الحوثية، قد فرضت القيادي في الجماعة، عبد الحفيظ حسن الخزان، مديرا للدار، والذي قام بتحويل الدار الى ثكنه لتعليم وتدريب الطلاب، على مختلف أنواع الأسلحة، وكذا اقامة مختلف الدورات الطائفية لطلاب الدار.
   
جدير بالذكر أن مليشيا الحوثي، كانت قد اخرجت طلاب الدار، نهاية شهر ديسمبر المنصرم، وقامت باعطائهم دورات طائفية بشكل جماعي، قبل أن تقوم بالزج بهم في مختلف الجبهات، حيث تداول ناشطون صور للطلاب وهم يجلسون في حوش كبير، والمليشيا تقوم بإلقاء المحاضرات الطائفية عليهم.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2932
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©