الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مسؤول الخارجية الأماراتي يلمح إلى ضرورة الاستجابة لمطالب المجلس الانتقالي الجنوبي
مسؤول الخارجية الأماراتي يلمح إلى ضرورة الاستجابة لمطالب المجلس الانتقالي الجنوبي
السبت, 03 فبراير, 2018 05:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أنور قرقاش - وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
أنور قرقاش - وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية

*يمن برس - متابعات
أكد وزير الدولة لشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، أن الحوار اليمني الجدي مطلوب للتعامل مع مطالب حقيقية تراكمت سلبياً" في إشارة إلى مطالب المجلس الإنتقالي التي أعلنها في بيانه الأخير المطالب بإسقاط الحكومة الشرعية

وأرجع وزير الدولة، الأسباب في الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة المؤقتة عدن إلى  غياب الحكمة اليمنية من كافة الأطراف، مؤكداً أن معالجة التحالف الحصيفة للأزمة تفادت ذلك، مؤكداً أن الأولية في المعركة لهزيمة الحوثية ومشروعة.

وقال قرقاش في تغريدات على حسابه بموقع التواصل الإجتماعي" تويتر": من الضروري التأكيد لأصحاب الفتن ولمحبي التصيّد في المياه العكرة، بأن الموقف الإماراتي مرآة للتوجه السعودي، نبني شراكة إستراتيجية تشمل أزمة اليمن وتتجاوزها" في إشارة إلى الإتهامات اليمنية الموجهة لأبوظبي حول وقوفها وراء الأحداث الأخيرة في عدن.

وأضاف" كما نحن مطالبون بالدعوة إلى حسن تدبير الأمور وتقديم الأولويات دون تناسي المطالِب، فنحن أيضاً مطالبون بالمبادرة سياسياً على ضوء التصدعات الكبيرة في موقف التمرد الحوثي وشرعيته".

الدبلوماسي الإماراتي عبر ايضاً عن سروره بالتأكيد لما قال عنه سياسي يمني بأن موقف الإمارات في اليمن نبيل، وأن التاريخ سيكتب بحروف من ذهب عن فزعتها لجيرانها وتضحيات أبنائها وشفافية موقفها" حد تعبيرة .

وتأتي تصريحات قرقاش بعد سد الفجوة بين بلادة المتهمة بدعم المجلس الإنتقالي الجنوبي، وبين السعودية الداعمة للحكومة الشرعية، وذلك بالإتفاق على تهدئة الوضع في عدن وتأجيل الخلافات السياسية إلى مابعد تحرير اليمن من الحوثيين المدعومين من إيران.

وفي مسعى لتاكيد ذلك ولانهاء النزاع المستجد في المدينة أرسل الجانبان لجنة عسكرية وامنية مشتركة الخميس، قالت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية انه "تجول في شوارع" عدن والتقى "جميع الاطراف المعنيين" وحثهم على إعادة الأوضاع لما كانت عليه قبل.

وقال بيان اللجنة إنه لا توجد خلاف بين الدولتين في ماجرى في عدن، كما لا صحة لوجود أطماع لهما في اليمن سوى استقراره وأمنه وتحريره من الحوثيين.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5195
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©