الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / هكذت تحولت «صنعاء» في عهد المليشيا الحوثية الى مدينة «الحطب» بعد ارتفاع أسعار الغاز
هكذت تحولت «صنعاء» في عهد المليشيا الحوثية الى مدينة «الحطب» بعد ارتفاع أسعار الغاز
الأحد, 11 فبراير, 2018 09:30:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
هكذت تحولت «صنعاء» في عهد المليشيا الحوثية الى مدينة «الحطب» بعد ارتفاع أسعار الغاز
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
أدى ارتفاع أسعار الغاز المنزلي، في العاصمة صنعاء، والخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، الى لجوء معظم المواطنين لاستعمال "الحطب"، لطباخة وطهي الطعام.

وتداول ناشطون، صورا تظهر كميات كبيرة من الأخشاب والحطب، في عدد من شوارع العاصمة صنعاء، حيث بات "الحطب" السلعة الرائجة والتي يقبل عليها المواطنين لشرائها؛ لاستخدامها في عملية الطبخ المنزلي، بدلا عن الغاز، الذي ارتفعت أسعاره بشكل كبير، وصل سعرها الى 5300 ريال، وبات الحصول عليها يحتاج الى جهد ومشقة كبيرة.
 
وعلق الناشط والصحفي، فاروق الكمالي، على الصورة التي التقطتها عدسته للحطب في العاصمة بالقول: "صنعاء يا مدينة الحطب". مضيفا  "أولها حطب، وأخرتها فحم" مؤكدا أن صنعاء وفي عهد المليشيا الحوثية باتت "يعني مظلمة مظلمة". حسب قوله.

وكانت المليشيا الحوثية قد فرضت الأسبوع الماضي، جرعة جديدة في أسعار المشتقات النفطية، تلاها ارتفاع أسعار الغازل المنزلي، والذي بات الحصول عليه مشقه كبيرة، خصوصا في ظل انقطاع مرتبات الموظفين، وتسريح العديد من الشركات لموظفيها، وارتفاع حالات الفقر والجوع بين أوساط المواطنين.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
10922
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©