الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / التوقيع على إتفاقية تسليم 2 مليار دولار كوديعة سعودية لليمن
التوقيع على إتفاقية تسليم 2 مليار دولار كوديعة سعودية لليمن
الجمعة, 16 مارس, 2018 10:46:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
التوقيع على إتفاقية تسليم 2 مليار دولار كوديعة سعودية لليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
قالت وكالة الأنباء السعودية (واس) ، اليوم الجمعة، انه تم التوقيع رسميا على اتفاقية تسليم اليمن وديعة نقدية سعودية بملياري دولار ستوضع في  حساب البنك المركزي اليمني.
 
وذكرت الوكالة الرسمية للسعودية ، ان وزير المالية السعودي  محمد الجدعان، ومحافظ البنك المركزي اليمني  محمد زمام، وقعا أمس الخميس بالرياض  اتفاقية تسليم مبلغ الوديعة للبنك المركزي اليمني.
 
وقررت السعودية في 17 يناير/ كانون الثاني ، إيداع ملياري دولار في المصرف المركزي اليمني، وذلك بعد مطالبة الحكومة اليمنية بمساعدات مالية عاجلة لإنقاذ الريال من الانهيار ودعم الاقتصاد المتداعي، لكنها تراجعت عن تقديم المبلغ وأرجأت توقيع اتفاقية الوديعة النقدية، ووضعت شروطا منها تغيير محافظ البنك المركزي اليمني بحسب مصادر يمنية
 
وعين الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، 12 فبراير الماضي، وزير المالية السابق محمد زمام محافظا جديدا للبنك خلفا لمنصر القعيطي .
 
واوضح محللون اقتصاديون لـ"المصدر أونلاين" ان الوديعة السعودية ستعمل على رفد احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي، و ستنعكس ايجابا في تحسن العملة اليمنية التي تعاني من تراجع مخيف وفقدت  نصف قيمتها خلال ثلاث سنوات من الحرب
 
وتعاني العملة اليمنية من التهاوي المتسارع واقتربت  من حاجز 500 ريال للدولار منذ مطلع مارس الجاري، مقارنة ب215 ريالا للدولار عام 2014، قبل اجتياح المتمردين الحوثيين للعاصمة اليمنية صنعاء وانقلابهم على الرئيس الشرعي للبلاد.
 
 وبلغ سعر صرف الريال 490 ريالا مقابل الدولار الواحد في تداولات، أمس الخميس، بالعاصمة اليمنية صنعاء و495 ريالا للدولار في العاصمة المؤقتة عدن.
 
وكان البنك المركزي اليمني حدد في الثاني والعشرين من يناير الماضي ، السعر الرسمي لصرف الدولار بنحو 379 ريالاً، لكنه ظل عاجزًا عن السيطرة على سوق الصرف التي تخضع للمضاربين.
 
وتسبب الحرب وسيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة في تآكل الاحتياطيات الخارجية الذاتية للبنك المركزي اليمني من النقد الاجنبي ، من 4.2 مليار دولار في ديسمبر 2014 ، الى 600 مليون دولار في مايو 2016 ، تغطي واردات أقل من شهرين ، بحسب صندوق النقد الدولي
 
وانعكس تآكل  الاحتياطيات الخارجية في ارتفاع سعر الصرف من 214.9 ريال/ للدولار بداية 2015 ، الى 490 ريالا للدولار في مارس 2018.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
20187
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©