الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وصول لقاحات الكوليرا إلى عدن للمرة الأولى منذ 25 عام
وصول لقاحات الكوليرا إلى عدن للمرة الأولى منذ 25 عام
الاربعاء, 25 أبريل, 2018 03:05:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وصول لقاحات الكوليرا إلى عدن للمرة الأولى منذ 25 عام
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - عدن
أعلنت وزارة الصحة اليمنية، الثلاثاء، عن وصول 450 ألف جرعة من لقاحات الكوليرا، إلى مطار عدن الدولي، جنوبي البلاد. وهذه هي المرة الأولى التي تصل فيها لقاحات الكوليرا إلى عدن مباشرة، منذ أكثر من 25 عاما، حيث كانت صنعاء هي وجهتها الرئيسية.

وقال وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية «علي الوليدي»، في تصريحات لوكالة «الأناضول»، إن اللقاحات نقلت من العاصمة الدنماركية كوبنهاجن مرورا بمطار نيروبي ثم جيبوتي، إلى عدن.

وأضاف، أن جهودا كبيرة بذلتها وزارة الصحة اليمنية، بالتعاون مع منظمتي «الصحة العالمية»، و«اليونسيف»، لتأمين وصول اللقاحات إلى مطار عدن، لأول مرة منذ ربع قرن. 

وأشار إلى أنه جرت العادة أن تصل لقاحات الكوليرا وغيرها، إلى صنعاء، إلا أن سيطرة جماعة الحوثي على العاصمة منذ سبتمبر/أيلول 2014، تسبب في صعوبة استمرار العملية. 

ولفت إلى أنه سيتم تدشين حملة تطعيم ضد مرض الكوليرا، مطلع مايو/أيار المقبل، في أربع مديريات بمحافظة عدن، لكنه لم يسمها. وذلك كمرحلة أولى، على أن تعقبها حملات في باقي المديريات والمحافظات المجاورة.

وتسببت الكوليرا في وفاة أكثر من 1858 شخصا، منذ تفشي الوباء في اليمن أبريل/نيسان 2017، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

ويُشار أن «الكوليرا» هو مرض يسبب إسهالا حادا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات إذا لم يلتق العلاج، والأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات، معرضون بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

ويشهد اليمن، منذ خريف 2014، حربا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة «أنصار الله» الحوثيين، من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4442
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©