الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / حميد الأحمر يلقن الجنوبيين درساً قاسياً ويشتريهم بأمواله
حميد الأحمر يلقن الجنوبيين درساً قاسياً ويشتريهم بأمواله
الثلاثاء, 18 سبتمبر, 2018 11:27:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فاسدون تمكنوا من افشال عدن نت عبر وزير الاتصالات
فاسدون تمكنوا من افشال عدن نت عبر وزير الاتصالات

*يمن برس - عدن
كشفت مصادر إعلامية ان الشيخ القبلي والنافذ حميد الأحمر يقوم بجهود حثيثة لإفشال شركة عدن نت التابعة للمؤسسة العامة للإتصالات بعدن حفاظاً على مصالحه.

وبحسب المصادر فإن حميد الأحمر يدفع مبالغ طائلة ورشاوي لقيادات جنوبية بينها وزير الاتصالات ويشتريهم بأمواله الضخمة بهدف عرقلة عدن نت ومنع انتشارها كونها تهدد مصالحه في قطاع الاتصالات والتي يريد استعادة نفوذه فيه.

وأكدت المصادر ان الأحمر يدفع مبالغ طائلة لقيادات كبيرة في الدولة واعضاء في الحكومة ووزارة الاتصالات وشخصيات نافذة أغلبها جنوبية لغرض عرقلة عدن نت خوفا من انتشارها وتطورها الى شركة اتصالات تقدم خدمات الاتصالات وليس الانترنت فقط عوضا عن ان خدمة الانترنت بشكلها الحالي الذي تقدمه عدن نت ستعمل على عزوف المواطنيين عن الاتصالات العادية وتوجيههم نحو الاعتماد على الاتصال عبر النت.

ومن خلال ما ذكرته المصادر يتضح سبب العراقيل والصعوبات التي توضع امام عدن نت بغية افشالها من قبل شخصيات كبيرة مسؤولة عن المشروع والتي فضلت استلام الرشاوي على انجاح المشروع.

ويعمل حميد الاحمر وشخصيات اخرى منذ سنوات طويلة بطرق فاسدة للسيطرة على قطاع الاتصالات في اليمن واحتكاره وهو ما سبب تخلف كبير لهذا القطاع.

ولا يحظى حميد الأحمر بأي شعبية في اليمن وبالأخص في الجنوب وحتى داخل اوساط حزبه التجمع اليمني للإصلاح بسبب فساده الكبير الإ أن قيادات جنوبية اثبتت عبوديتها له رغم تشدقها بمحاربة فساده مقابل المال الذي يغدقه عليهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
31848
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©