الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / المجلس الانتقالي يستولي على كافة الموارد المالية بمدينة عدن ويحولها إلى جهة مجهولة
المجلس الانتقالي يستولي على كافة الموارد المالية بمدينة عدن ويحولها إلى جهة مجهولة
الثلاثاء, 10 سبتمبر, 2019 10:25:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
موانئ عدن  - جنوب اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
موانئ عدن - جنوب اليمن

*يمن برس - عدن
كشفت مصادر مسؤولة بمدينة عدن - جنوب اليمن - عن استيلاء عناصر المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً على كل الموارد المالية لمحافظة عدن ويقوم بتحصيلها وتوريدها إلى جهات مجهولة .

وأكد المصدر وفق صحيفة أخبار اليوم عن دأب المليشيات وبتوجيهات من قائد القوات الإماراتية في عدن على إحكام السيطرة التامة على كل الموارد المالية الخاصة بمحافظة عدن..

وأوضح المصدر " أن المحلس الانتقالي وبتوجيهات من قائد القوات الإماراتية في عدن .. قام بالاستيلاء على الموارد المالية للمحافظة وتوريدها إلى جهات مجهولة .

ووفقاً لتلك المصادر فإن المجلس الانتقالي يقوم بالاستحواذ على إيرادات الموانئ والجمارك داخل الميناء وكذلك تحصيل إيرادات الضرائب من كبريات الشركات وإيرادات شركة النفط والاستحواذ على فوارق أسعار المشتقات النفطية .

وحسب المصادر فإن المجلس الانتقالي عمل خلال الفترة الماضية بعد انقلابه على تحصيل مبالغ مالية كبيرة تصل إلى المليارات وتم مصادرتها خاصة وأن مليشيات الانتقالي توزعت على كل المناطق والجهات الإيرادية في المدينة ويتم التحصيل اليومي للمبالغ بدون أي سندات حكومية أو معرفة إلى أين تذهب .

وأشارت المصادر إلى أن هذه العمليات الإجرامية والخطيرة التي يقوم بها المجلس الانتقالي وبدعم إماراتي تعتبر من الجرائم التي تستوجب العقاب والمحاكمة كونه استيلاء على المال العام ونهبه وسرقته بقوة السلاح و بدون وجه حق أو سلطة تمنحه هذا الحق .

ويستمر هذا النهب والسرقة والاستيلاء على إيرادات عدن وبصورة عبثية يومية وبلا توقف أو حساب في وقت توقفت فيه كل الخدمات بالمدينة بسبب غياب المال وسرقته من قبل هذه المليشيات الانقلابية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1006
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©