الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / قتلت زوجها بسبب عشيقها.. قصة مأساوية في الجيزة بمصر
قتلت زوجها بسبب عشيقها.. قصة مأساوية في الجيزة بمصر
الاربعاء, 11 سبتمبر, 2019 08:41:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قتلت زوجها بسبب عشيقها.. قصة مأساوية في الجيزة بمصر
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -

لم يكن يخطر ببال الزوج أن تكون نهايته على يد زوجته القتل بالاتفاق مع عشيقها، بعد أن حاكت تفاصيل خطة شيطانية للتخلص منه وسرقة أمواله حتى يخلو لهما الجو.

تفاصيل الواقعة شهدتها منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، المتاخمة للقاهرة، حيث انخرطت "رشا. ا"، 31 عامًا، ربة منزل، و"محمد س م" 41 عامًا، مالك ورشة خراطة في علاقة غير شرعية.

وفي يوم من الأيام مارس العشيقان الرذيلة داخل منزل الزوجة، وأثناء ذلك، فكر العشيق في وضع سيناريو يوضح لها كيفية التخلص من زوج عشيقته "حسين م"، والحصول على أمواله بالاشتراك مع ثالث معهما بعدما توعده بجزء من الربح المالي.

وتضمنت الخطة قيام الزوجة الخائنة بانتظار عشيقها وآخر معه داخل منزل الزوج لمساعدتهما على اتمام الجريمة، عبر التظاهر بالتعرض لسرقة بالإكراه من خلال وتقييد يديها حتى لا يشك الزوج بخيانتها واشتراكها بالجريمة، ويظن بأنهما لصوص يريدان سرقة المنزل.

تم تنفيذ السيناريو، وتم التخلص من الزوج بالاعتداء عليه بالضرب المبرح وتسديد طعنات متفرقة له بالجسد بواسطة سلاح أبيض "مطواة"، بعد توثيقه بسلك أسود اللون "وصلة دش"، وقاموا بسرقة متعلقاته الشخصية من أموال وغيرها داخل الشقة سكنهم، ولاذوا بالفرار.

وتبين من تحريات الشرطة أن العشيق دأب على التردد على مسكن القتيل ومعاشرة زوجته معاشرة الأزواج حتى اتفقا على ضرورة التخلص من الزوج بقتله وسرقته لاستكمال علاقتهما الآثمة والاستئثار بأمواله، وفق تفاصيل الواقعة التي نشرتها صحيفة "الوطن".

واستعان العشيقان بـ"كريم ا ع" 31 عامًا، فني تبريد وتكيف، لمعاونتهما لإتمام الجريمة، عبر منحه جزء من الأموال، وفي صبيح يوم الواقعة توجه المتهمان الثاني والثالث وبحوزتهما الأسلحة البيضاء المعدة لإتمام جرمهما، حتى أبلغتهما الزوجة باستغراق المجني عليه في سباته، فدلفا للعقار بالمفتاح المسلم من الزوجة لعشيقها، وأطبقا على المجني عليه مقيدين حركته ومكبلينه وتعديا عليه بأسلحة بيضاء.

وأثبتت التحريات أن عقب ارتكاب المتهمين الثلاثة الواقعة، تحصلوا على المسروقات المعدة بمعرفة الزوجة مستتبعين بتقيد حركة الأخيرة لتصوير الواقعة كجريمة سرقة انتهت بمقتل المجني عليه مبادرين بالفرار من مسرح الجريمة.

وقالت "منال ا م" 60 عامًا، شاهدة عيان، إنها تقطن بالمسكن المقابل لمكان وقوع الجريمة، وفي صباح يوم الحادث حضر إليها نجل المجني عليه وأبلغها بأن والدته-المتهمة الأولى- مكبلة بداخل الشقة سكنهم فتوجهت إليها ووجدتها بذات الحالة التي وصفها لها الطفل، فقامت بتحريرها، وعندما فكت قيودها أخذت الزوجة في الصراخ مرددة: "أخدوا كل حاجة".

كما شهد "مجاهد. ي" شقيق المجني عليه، بديمومة الخلافات الزوجية بين شقيقه وزوجته (المتهمة الأولى) وعزوف الأخيرة عن معاشرته.

وأشار إلى اعتياد شقيقه الاحتفاظ بمبالغ مالية نقدية كبيرة بمسكنه، وأنه لما نما لعلمه بالواقعة هرع لمسرحها، وأبصر شقيقه ملقى على الأرض غارقًا بدمائه.

وباستبيانه للأمر من زوجة شقيقه، أفادت له باقتحام 3 أشخاص للمسكن والتعدي عليها وتكبيلها وكذا المجني عليه وسرقة محتويات الشقة.

وبمناقشة نجل المجني عليه أمام النيابة العامة، عما شاهده قال إنه فوجئ باقتحام شخصين للمنزل مبادرين بالتعدي على والده، وتقييد حركة والدته ثم استوليا على المسروقات ولاذا بالفرار، وعندما عرض على الطفل المتهم الثالث، تعرف عليه مرددًا أمامه: "هو ده الحرامي".

وثبت بتقرير الإدارة العامة للمساعدات الفنية بشأن فحص الهاتف الخلوي الخاص بالمتهمة الأولى وجود محادثات فيما بينها والمتهم الثاني حال إعدادهما للمخطط الإجرامي الشامل لكيفية ارتكابهما للواقعة محل التحقيقات، كما ثبت بمطالعة محتوى المقاطع المرئية ومن تقرير إدارة التصوير الجنائي المرفق ظهور المتهمين إبان مغادرتهم لمسرح الواقعة حال حمل الثالث لجزء من المسروقات وفق الشبكة .

ووجهت النيابة لكل من "رشا ش ا"، 31 عاما (محبوسة)، "محمد س م"، 41 عاما (محبوس)، "كريم ا ع" 31 عاما (محبوس)، تهمة قتل المجني عليه "حسين ي"، عمدًا مع سبق الإصرار، بالتعدي عليه ضربا بالأسلحة البيضاء، والاستيلاء على أمواله بعد رسم مخطط بين الزوجة وباقي المتهمين لإتمام جريمتهم بطريقة غير متوقعة.

وأحالت النيابة العامة المتهمين إلى المحكمة وقضت بإعدام المتهمة الأولى والثاني شنقًا، وعاقبت المتهم الثالث بالسجن المؤبد في التهم المنسوبة إليهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
124
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©