الصفحة الرئيسية / شباب ورياضة / فتح تحقيق بشأن محمد صلاح
فتح تحقيق بشأن محمد صلاح
الثلاثاء, 24 سبتمبر, 2019 07:41:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فتح تحقيق بشأن محمد صلاح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس -

أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، عن سبب عدم اعتماد التصويت المصري ضمن أصوات اختيار اللاعب الأفضل على مستوى العالم لعام 2019.

وأرسل الاتحاد المصري لكرة القدم صوتي مصر إلى "الفيفا" رسميا، في 15 أغسطس الماضي، قبل انتهاء المدة المحددة بأربعة أيام، حيث انتهى التصويت يوم 19 أغسطس.

وقام بالتصويت عن مصر، كابتن المنتخب أحمد المحمدي، بينما تولى التصويت عن المدير الفني للمنتخب الأول، شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي، بعد إقالة الجهاز الفني السابق وعدم تعيين جهاز فني جديد في ذلك الوقت.

كما جاء في البيان الذي نشره الاتحاد المصري، أنه فتح تحقيقا لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة الأفضل على مستوى العالم و السبب الذي أدى لعدم اعتماد صوت مصر. 

وذكر البيان بأن صوتا مصر منحا محمد صلاح نجم مصر المرتبة الأولى.

وكان صلاح قد حل رابعا في ترتيب جائزة أفضل لاعب في العالم 2019 المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" الذي لم يعتمد صوتي، المدير الفني للمنتخب المصري وأحمد المحمدي قائد المنتخب، بسبب عدم وصول ترشيحاتهم في الموعد المحدد، ما أهدر على صلاح 10 نقاط كاملة فيما لو اختاره الثنائي في المرتبة الأولى


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1569
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©