الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / اختفاء تمثال في الموصل يثير غضب العراقيين
اختفاء تمثال في الموصل يثير غضب العراقيين
الإثنين, 30 سبتمبر, 2019 09:59:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
اختفاء تمثال في الموصل يثير غضب العراقيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

بعد البلبلة التي أحدثها ملف قائد جهاز مكافحة الإرهاب السابق الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، والتظاهرات التي عمت بعض المناطق العراقية منددة بقرار نقله من الجهاز وإلحاقه بوزارة الدفاع، وقيام بعض المتظاهرين بإقامة تمثال للقائد العسكري في إحدى مناطق الموصل، أقدمت قوة أمنية، فجر الاثنين، على إزالة التمثال من مكانه في الجانب الأيسر من مدينة الموصل ونقله إلى مكان مجهول.

وأفاد ناشطون من نينوى بأن قوة خاصة قامت بإزالة نصب الساعدي من مكانه في منطقة حي النور في أيسر الموصل.

وكان نحات من الموصل يدعى عمر الخفاف نحت التمثال في ديسمبر/كاون الأول العام الماضي.

كما تداول الناشطون صورة على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت مكان التمثال، وقد خلا من المجسم.

وكانت السلطات الرسمية في العاصمة بغداد منعت، الأحد، إزاحة الستار عن تمثال شيد للساعدي في الموصل.

يذكر أن قرار رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، استبعاد الساعدي، الذي اضطلع بدور كبير في المعارك ضد تنظيم داعش، أثار غضباً في العراق على مدى الأيام الماضية وسط تساؤلات حول أسباب القرار.

وتأزم الملف مع دخول العديد من السياسيين على الخط، منتقدين القرار، إضافة إلى وسائل الإعلام العراقية، قبل أن تعلن وزارة الدفاع العراقية رسميا مساء الأحد أن الساعدي سيلتحق بها تنفيذاً للأوامر، ابتداء من اليوم الاثنين.

المصدر : العربية 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
493
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©