الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / رئيس إصلاح مأرب يلقي كلمة قوية ويتحدث عن خطر الإمارات
رئيس إصلاح مأرب يلقي كلمة قوية ويتحدث عن خطر الإمارات
السبت, 12 أكتوبر, 2019 07:56:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
رئيس إصلاح مارب _ مبخوت بن عبود
رئيس إصلاح مارب _ مبخوت بن عبود

*يمن برس - متابعات
قال رئيس حزب الاصلاح بمحافظة مأرب الشيخ مبخوت بن عبود ، السبت، ان انحراف مسار دولة الامارات في اليمن يطيل بقاء من وصفهم بالثنائي البغيض (الحوثيين والانفصاليين). 

وأشار الشيخ مبخوت بن عبود في كلمة له بمناسبة اعياد ثورتي سبتمبر واكتوبر الى ان «فقدان بوصلة إعادة الشرعية عند أشقائنا في الإمارات العربية المتحدة يطل بقاء الانقلابيين الحوثيين والانفصاليين». 

وطالب مبخوت التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية اعطاء الشرعية قرارها السياسي والسيادي وقال ان هذا هدف من أهداف عاصفة الحزم التي جاءت من أجل إعادة الشرعية والحفاظ على السيادة الوطنية وعلى القرار السياسي اليمني الذي من أجله قام ثوار سبتمبر وأكتوبر. 

وأضاف : «ليس من أهداف إعادة الشرعية التفاوض مع أعدائها بدون علمها أو تقرير مصير اليمن بدون إشعار تلك الشرعية ، وليس من أهداف عودة الشرعية دعم الانفصال وليس من أهداف عودة الشرعية الرضوع والاستسلام للانقلاب على الشرعية». 

وتحدث رئيس اصلاح مأرب قائلا :«لذلك يجب أن نكون صرحاء مع أنفسنا ومع شعبنا ومع إخوتنا في التحالف العربي فلهم منا كل التحية والتقدير ،لكن نقول لهم أن الشعب اليمني قد سئم تلك الحروب وسئم هذه المجازر بدون حسم لهذه المعارك». 

وخاطبهم :«الآن يا إخوتنا في دول التحالف العربي لنا ولكم خمس سنوات ونحن نفاتل فئة باغية فئة استولت على الحكم وانقلبت على الشرعية وصادرت إرادت اليمنيين وبالأمس نسمع أحد قادة الثنائي البغيض الإنفصالي في عدن يقول بأنه مستعد أن يقاتل مثل ما قاتل الحوثيون خمس سنوات أخرى وكأن اليمن حقل تجارب لتلك الحروب وتلك التدخلات من الغير ،اليمنيون لن يبقوا عبر خيار واحد ووحيد وطريق إجباري وحيد». 

وتابع بن عبود :«وكما مددنا أيدينا إلى أشقائنا وجيراننا بالإمكان أن نمد أيدينا إلى غيرهم إذا فهمنا أو علمنا أنهم قد وصلوا إلى طريق مسدود ليس أمامهم إلا الاستسلام أو الرضى بالأمر الواقع لهذا الثنائي البغيض ،فلا يمكن أبدا أن يرضي الشعب اليمني أن يحكمهم كل أو أحد هذا الثنائي البغيض». 

وعن ثورتي سبتمبر وأكتوبر قال الشيخ مبخوت بن عبود «إن ثورة ٢٦سبتمبر هي بحق أم الثورات اليمنية فمن بعدها جاءت ثور ة ١٤اكتوبر في جنوب الوطن ضد الاستعمار ،ومن بعدها ترسخت مبادئ ثورة ٢٦سبتمبر وعلى الرغم من المؤامرات لكنها لم تثني هذه الثورة عن شق طريقها ،وما زالت تتعرض لمؤامرات الإئمة ،انتصرت على الإئمة الأجداد وواجهة في هذه الأيام والسنوات الأخيرة من عام ٢٠١٤ إلى اليوم ثورة الأئمة الجدد ولا زالت تلك الثورة العظيمة تشق طريقها لترسخ تلك المبادئ الستة التي آمن بها الأحرار الذين قاموا بتلك الثورةالعظيمة ،جاءت بعدها ثورة ١٤ اكتوبر وأصبح التجمع اليمني للإصلاح الذي يحتفل اليوم بالذكرى التاسعة والعشرين لتأسيسه ثمرة من ثمرات ثورة ٢٦ سبتمبر». 

وأشار بن عبود في كلمته إلى حزبه الاصلاح وقال :«هذا العملاق الوطني الذي شق طريقه ليرسخ مبادئ الديمقراطية ويرسخ مبادئ الشورى ويرسخ بحق الوطنية الحقيقية فالإصلاح منتج وطن خالص ويعتبر نفسه أنه امتداد للحركة الإصلاحية في الوطنية في الوطن العربي بثلاثيتها القومية والإسلامية واليسارية ،والإصلاح يعتبر نفسه أنه مخزون استرتيجي وطني وعربي ومعنى ذلك أن على الآخرين أن يفهموه على حقيقته فلو كان ارهابيا لظهر ولوكان خائنا لبان ولو كان متآمرا على الجيران أو القريب أو البعيد لوضح». 

واضاف «هذه الأحداث التي حدثت منذو ثورة سبتمبر ومنذو تأسيس الإصلاح قد صقلت الإصلاح وجعلته في الصدارة وجعلته بحق منتج وطني خالص وجعلته كذلك يعرفه القريب والبعيد بسلوكه وقيمه ومبادئه النبيلة ،الإصلاح هو الرائد الذي لايكذب أهله ، حدث في وطننا العزيز الانقلاب الإيراني في صنعاء والإنفصال الإماراتي في عدن، وسيلتان خبيثتان لتقويض الدولة اليمنية وأسس الشرعية الدستورية».


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2312
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©