الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / ممثل إسرائيلي يجسد "شخصية صدام حسين" من الانقلاب إلى الإعدام
يمن برس
ممثل إسرائيلي يجسد "شخصية صدام حسين" من الانقلاب إلى الإعدام
الإثنين, 18 أغسطس, 2008 02:55:00 مساءً

ممثل إسرائيلي يجسد "شخصية صدام حسين" من الانقلاب إلى الإعدام

ويركز "ذي هاوس أوف صدام" (منزل صدام) على الفترة من 1979 إلى 2006 أي منذ الانقلاب الذي حمل صدام إلى الحكم وحتى إعدامه بعد الغزو الأمريكي.

وقد صور هذا المسلسل الدرامي الوثائقي العام الماضي في تونس ويقوم ببطولته الممثل الإسرائيلي إيجال ناعور الذي برز في "ميونيخ".

وتظهر أولى الحلقات الأربع التي بثت مساء الأربعاء على ال"بي.بي.سي تو" صدام وهو يستغل الاحتفال بعيد ميلاد ابنته كغطاء للانقلاب.

وقال الناقد الفني لصحيفة الجارديان ان "هاوس اوف صدام يشبه مسلسل "ذي سوبرانوس" بدون الحوارات الضاحكة باستثناء اداء رائع في دور علي الكيماوي للتخفيف من الاجواء السوداوية" في اشارة الى المسلسل الامريكي الشهير الذي يتناول حياة عائلة من عصابات المافيا الاميركية.

واعتبرت الديلي تلغراف أن صدام لديه نقاط مشتركة مع الرجلين اللذين ساهما في اسقاطه مع الغزو الاميركي العام 2003 ، وهما الرئيس الأمريكي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

وكتبت الصحيفة "الاداء المتميز لناعور في دور الديكتاتور يظهره مثيرا للحيرة في ما يتعلق بالشؤون الاسرية وعملاقا في الشؤون السياسية".

واضافت ان ناعور "يعطي الانطباع بان صدام كان مقتنعا كليا بسلامة قضيته تماما مثل بوش وبلير عندما شنا الحرب عليه".

ورات الاندبندت ان المسلسل نجح في اظهار الرهبة التي يثيرها صدام في نفوس كل من اقترب منه.

واوضح كاتبا سيناريو "هاوس اوف صدام" اليكس هولمز وستيفن بتشارد انهما عملا لمدة عامين على النص وتحدثا مع اعضاء سابقين في نظام الرئيس العراقي وموظفين سابقين في قصوره وشهود وجامعيين

ناعور : نشأة عربية ..أهلته للتمثيل

الممثل الاسرائيلي الذي يلعب دور صدام حسين في مسلسل تلفزيوني جديد كان قد نجا بالكاد من هجوم صاروخي شنه جيش الرئيس العراقي الراحل. لكن بالنسبة لايجال ناعور الذي يلعب الدور الرئيسي في مسلسل "منزل صدام" فالمسألة لا تتعلق بالانتقام.

فناعور (50 عاما) الذي ينتمي لمنطقة قريبة من تل أبيب يرى أن خبرته مع النزاعات والتعقيدات في الشرق الاوسط جعلته المرشح الافضل بين غيره من الممثلين. وفضلا عن ذلك فهو عربي قضى طفولته في اسرائيل بعد رحيل أسرته من بغداد.

وقال عن الحي الذي نشأ فيه ويهيمن عليه اليهود العراقيون الذين رحلوا اليه من العراق عقب انشاء اسرائيل قبل 60 عاما "في الشارع الكل كان يتكلم باللهجة العراقية. لقد كانت بغداد الصغيرة حول تل أبيب."

وقال ناعور لرويترز في اتصال هاتفي "بمقدوري أن أفهم أكثر بكثير من ممثل بريطاني أو ممثل أمريكي عن هذا الرجل والاجواء التي كان يعيشها."

وأضاف "هذه منطقتي.. الشرق الاوسط.. العراق. يمكنني أن أفهم أمورا مثل الحاجة الخاصة للشرف والكبرياء. وأعيش في بيئة حرب ودماء."

ورفض ناعور فكرة الجدل الذي قد ينشأ عندما يمثل اسرائيلي دور صدام. وقال "نحن ممثلون.. نحن فنانون. لماذا يتعين أن نكون اسرائيليين أو لبنانيين أو مصريين.."

وعلى الرغم من أن ناعور لم يواجه ردود فعل سلبية في اسرائيل الا أن الممثل المصري عمرو واكد الذي يشاركه في العمل تعرض لانتقادات في بلاده بسبب مشاركته اسرائيليا في العمل.

وتروي قصة العمل فترة حكم صدام من عام 1979 حينما تولى القيادة وحتى القبض عليه بنهاية




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4047
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©