الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / قمر اصطناعي أميركي للبحث عن الكربون المفقود في الجو
قمر اصطناعي أميركي للبحث عن الكربون المفقود في الجو
الأحد, 01 فبراير, 2009 04:24:00 مساءً

واشنطن أرسلت العديد من الأقمار الاصطناعية لأغراض علمية وعسكرية
واشنطن أرسلت العديد من الأقمار الاصطناعية لأغراض علمية وعسكرية

وقالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الخميس إن القمر الصناعي سيقوم على مدى سنتين بدورة حول الأرض كل 16 يوما يقوم خلالها بإجراء ثمانية ملايين عملية قياس لثاني أكسيد الكربون المسبب الرئيسي للانحباس الحراري.


ويزيد احتراق الوقود الأحفوري وإزالة الغابات من معدلات تركيز ثاني أكسيد الكربون، فبعد أن تطلق السيارات والمصانع ثاني أكسيد الكربون في الهواء تمتص محيطات العالم والأرض الكثير منه، لكن العلماء لا يستطيعون اكتشاف مصير باقي ثاني أكسيد الكربون، وهي حلقة مفقودة مهمة للتنبؤ بسرعة ومدى تأثير التلوث على المناخ.


وقال مدير برنامج ناسا لمراقبة دورة الكربون إيريك إيانسون، في مؤتمر صحفي "بينما نفهم تقريبا حجم ثاني أكسيد الكربون الذي يطلق في الجو كل عام بسبب أنشطة الإنسان، فإننا لا نعرف إلا مصير نحو نصف ثاني أكسيد الكربون الذي لا يبقى في الجو".


وأطلقت اليابان هذا الشهر قمرا اصطناعيا لقياس ثاني أكسيد الكربون والميثان، وهو غاز مضر بالبيئة أيضا.


وقالت ناسا إن القمرين الاصطناعيين الياباني والأميركي يستخدمان تكنولوجيات مختلفة، ويحلقان في مدارين مختلفين، ولهما مهام مختلفة قليلا. ويركز القمر الاصطناعي الياباني على مراقبة مصادر ثاني أكسيد الكربون بينما يركز المسعى الأميركي على مصيره.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2380
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©