الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / ليلى علوي فخورة بانتمائها لعائلة مبارك
ليلى علوي فخورة بانتمائها لعائلة مبارك
الثلاثاء, 23 أكتوبر, 2012 04:17:00 صباحاً

ليلى علوي فخورة بانتمائها لعائلة مبارك
ليلى علوي فخورة بانتمائها لعائلة مبارك

*يمن برس -
تربط الممثلة المصرية ليلى علوي بين اشتراكها في مظاهرات ميدان التحرير التي طالبت بالتغيير خلال ثورة 25 يناير، وبين طلبها من المصريين الرحمة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.
 
ليلى لديها رؤية خاصة في ذلك أوضحتها قائلة "أنا مواطنة مصرية أريد أن يحدث التغيير، لكن دون خسائر حتى لا تتهمنا الدول الغربية بالهمجية والعشوائية، أما عن طلبي العفو عن مبارك فأنا لم أقل هذا الكلام، لكن كل ما قلته هو أنني أتمنى من المصريين أن يدعوا له بالرحمة…الرحمة هنا نتمناها لكل المسلمين في صلواتنا، وهو في النهاية إنسان مصري له إيجابيات وسلبيات".
 
الممثلة المصرية شددت على افتخارها بانتمائها لعائلة الرئيس الذي صدر ضده حكم بالحبس المؤبد، وأضافت "هل عليَّ أن أتبرأ من أهلي وعائلتي لكي يفتخر بي الناس؟ أنا زوجة رجل من عائلة الرئيس السابق، وأنا سعيدة وفخورة بتلك الزيجة، لكنني لم أستغلها من أجل التقرب من السلطة أو الحصول على نفوذ، حتى أنني لم أقابل مبارك مع وفد الفنانين، ولم يكن لديَّ علاقة بسوزان مبارك من قبل، ولم أقابلها سوى مرة واحدة".
 
وتابعت "ما أتمناه من المصريين هو أن يبقى للرحمة مكان كبير في قلوبهم، ويتذكروا أنه إذا كان في مصر فساد فهناك عشرات الدول فيها فساد أكثر مما كنا فيه".
 
"القدس العربي"



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2699
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©