الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / تسليم جائزة باشراحيل للإبداع الثقافي بالسعودية للشاعر والروائي اليمني ابراهيم محمد اسحاق
تسليم جائزة باشراحيل للإبداع الثقافي بالسعودية للشاعر والروائي اليمني ابراهيم محمد اسحاق
الاربعاء, 26 ديسمبر, 2012 06:42:00 مساءً

تسليم جائزة باشراحيل  للإبداع الثقافي بالسعودية للشاعر والروائي اليمني ابراهيم محمد اسحاق

*يمن برس - أنور حيدر
نظمت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية  السعودية مساء اليوم بصنعاء حفلا تكريميا نيابة عن جائزة باشراحيل للإبداع الثقافي بالمملكة العربية السعودية للفائز بالجائزة لدورتها 2010 الشاعر والأديب اليمني الدكتور إبراهيم إسحاق الذي فاز بالجائزة مناصفة مع الأديبة الأردنية الدكتورة سناء الشعلان.

وقال  الدكتور علي صميلي الملحق الثقافي بسفارة المملكة العربية السعودية بصنعاء  اليوم نحتفي بتسليم جائزة باشراحيل  لأول  اديب يمني يفوز بها

موضحا بان الجائزة تمنح في مختلف الفنون العلمية والأدبية والابداع وقال  انه في  الدورة الثالثة للجائزه  فاز اول اديب يمني بها في سنة 2010 ولبعض الظروف تعذر تسليمه جائزته واردف قائلا نحتفل اليوم بتسليم الاديب ابراهيم جائزته لنؤكد مصداقية الجائزة والقائمين عليها

وتمنى  ان تكون هذه الجائزة  بداية للإخوان اليمنيين للمشاركة فيها باستمرار

واكد ان الجائزة عالميه  للمبدعين والذين فازوا بها من خارج المملكة  كثيريين مما يؤكد نزاهة وعدالة  الهيئة الاستشارية القائمة على هذه الجائزة

واكد الدكتور الصميلي أهمية الجائزة ودورها في تشجيع النشاط الثقافي والإبداعي والأدبي على مستوى الوطن وتحفيزهم على مزيد من الإبداع في مختلف المجالات الأدبية والفكرية.

كما اكد ان مصداقية الجائزة تتجلى من خلال ما تحمله على عاتقها من مسئولية تجاه دعم و نشر الثقافة والإبداع في الوطن العربي وخاصة أن أكثر من 90 %من الفائزين من خارج المملكة العربية السعودية

من جانبه  قال عبدالباري طاهر رئيس هيئة الكتاب اليمنية  ان جائزة باشراحيل موجودة  منذ سنوات وتتسم بالصدق والموضوعية  والأمانة وتكريمها  اليوم  لمبدع متعدد المواهب كإبراهيم اسحاق  يدل على  ان هذه جائزة جادة  وتتوخى المبدعين الحقيقين واضاف فوز المبدع اليمني ابراهيم بها هي تحيه لكل المبدعين اليمنيين ولكل المبدعين العرب

واكد أهمية تفعيل الثقافة والتواصل بين الأقطار العربية باعتبارها الأساس التي تبنى عليها السياسيات بين الأنظمة  إضافة إلى كون السياسة ثمرة من ثمار الثقافة

الى ذلك قال رئيس مؤسسة بيت الشعر الدكتور عبد السلام الكبسي ان  هذه الجائزة أعادت التواصل بين الأدباء والمفكرين العرب

موضحا بان للشاعر والأديب إبراهيم إسحاق  إسهامات كثيرة في خدمة الشعر والأدب منذ مطلع الثمانينيات  ويعتبر من أوائل شعراء الجيل الذين كتبوا القصيدة التفعيلية بصورة موضوعية وأسلوب منهج

اما المحتفى به الدكتور إبراهيم إسحاق اعرب عن سعادته لحصوله على جائزة باشراحيل للإبداع الثقافي مناصفة مع الأدبية الأردنية سناء الشعلان وذلك عن روايته " صنعاء الوجه الآخر " الصادرة عن دار الهلال بالقاهرة

وقال أن جائزة الدكتور عبدالله باشراحيل تعد حقلاً خصباً لاكتشاف المبدعين العرب في كافة أرجاء الوطن العربي وهو ما يحسب له في إثراء الفكر العربي والحراك الثقافي

في ختام الحفل تم تسليم الجائزة البالغة قيمتها 13 الف دولار إضافة إلى درع الملحقية الثقافية بالسفارة والمصحف الشريف للفائز الدكتور إبراهيم إسحاق كما تم تكريم عبد الباري طاهر وعبد السلام الكبسي بدرعي الملحقية الثقافية

يشار الى انه في عام 2003م أطلق الشاعر الكبير عبد الله باشراحيل جائزة باشراحيل للإبداع تخليدا لذكرى والده محمد ومنذ إطلاقها أصبحت الجائزة التي تمنح كل عامين عنوانا على الجدة والأصالة معاً فقد فازت بها أسماء عربية لامعة على رأسها الشاعر السوري المعروف أدونيس واللبناني شوقي بزيع والسيد عمرو موسى الامين العام "لجامعة الدول العربية" وسواها من القامات الثقافية والسياسية الكبيرة.

وتهدف جائزة "باشراحيل" لخدمة الأدب والثقافة وتشجيع النشاط الإبداعي الأدبي والفكري بتحفيز الموهوبين وتكريم الرواد والمبدعين في حقول المعرفة والثقافة، وتوسيع مجالات التواصل والتأكيد على قيم التداول والتكامل بين القطاعات الثقافية المنتجة والقوى الفاعلة التي تسهم في صناعة الحياة العربية في كل قطر، والحرص على تقديم نموذج لعمل عربي قوامه التعاون الصادق والتبادل المثمر والمشاركة البناءة.

والشاعر عبدالله محمد باشراحيل  من الشعراء الكبار ويعتبر من طليعة شعراء المملكة العربية السعودية ومن الأدباء الذين سعوا حثيثاً نحو العالمية، فهو صاحب صالون أدبي شهير ومدرسة أدبية مرموقة وحاضن وناشر للثقافة والأدب والمواهب، وهو إلي جانب ذلك يشغل منصب رئيس مجلس إدارة "مجموعة الباشراحيل الإنمائية ورئيس مجلس إدارة مستشفى الشيخ محمد صالح باشراحيل وعضو مجلس إدارة "مشروع الزواج الخيري" بمكة المكرمة، كما أنه عضو في "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين وصدرت له العديد من الدواوين الشعرية والكتب النقدية كما صدرت بعض الدراسات التي تناولت إبداعاته الشعرية.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1611
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©