الصفحة الرئيسية / ثقافة وفن / أروى : أٌظهر أنوثتي كلما كبرت سني .. والبكيني أبعدني عن الغناء
أروى : أٌظهر أنوثتي كلما كبرت سني .. والبكيني أبعدني عن الغناء
الأحد, 26 ديسمبر, 2010 02:55:00 مساءً

أروى : أٌظهر أنوثتي كلما كبرت سني .. والبكيني أبعدني عن الغناء

كدت المطربة اليمنية أروى أنها كلما تقدمت في العمر تحرص على إبراز أنوثتها ولكن دون خلاعة، مشيرة إلى أنها ابتعدت عن الساحة لمدة عامين لرفضها ارتداء المايوه البكيني، وليس بسبب تأديتها العمرة.

وشددت على أن الزواج لا يشكل هاجسا لها رغم أنها تحب الحياة الأسرية، لافتة إلى أن تصنيف الفنانة أحلام لنفسها كمطربة الخليج الأولى يزعجها لأنها تلغي جميع منافسيها، إلا أنها شددت على حبها لها لأنها تربت على صوتها.

وقالت اليمنية أروى -في مقابلة مع برنامج "يا مسهرني" على قناة "دريم" الفضائية الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري-: "كلما أكبر أسعى إلى أن أُظهر أنوثتي ولكن بدرجة لا تصل إلى الخلاعة إطلاقا، كما أنني أحب أكون بطبيعتي دائما، وأن أظهر بالشكل الذي يرضيني وليس من أجل إرضاء الآخرين كما تفعل بعض الفنانات".

وأضافت "لقد تعرضت لهجوم شديد من الإعلام الخليجي عندما ارتديت في أول كليباتي (بنطلون جينز)، لكني لم أتأثر من مثل هذه الانتقادات، حيث كنت واثقة مما أقدمه ومقتنعة به".

المايوه البكيني والعمرة

وأشارت الفنانة اليمنية إلى أنها ابتعدت عن الساحة الغنائية بعد أداء العمرة لمدة عامين، مشيرة إلى أن هذا الابتعاد كان بسبب رفضها ارتداء المايوه البكيني والملابس الخليعة مثل بعض المطربات وليس بسبب العمرة.

وأوضحت أروى أنها أُحبطت من هذه الفترة، خاصة أن هناك أكثر من مطرب مشهور مثل المصري هاني شاكر هدد بالاعتزال احتجاجا على ما تعيشه الساحة الغنائية من ابتذالٍ تخطى كل الحدود.

وشددت على أنها أجّلت احتراف التمثيل منذ فترة رغم تلقيها عروضا كثيرة سواء في مصر أو في الخليج، لأنها لا تحتمل الفشل، مؤكدة أنها تفكر جديا في خوض التجربة حاليا ولكن تنتظر الدور الجيد.

واتهمت الفنانة اليمنية وسائل الإعلام والصحف بزعم زواجها أكثر من 10 مرات آخرهما من الإماراتي حسين الجسمي والمصري مدحت صالح. وأقرّت أروى بأن الزواج ليس هاجسا بالنسبة لها، لكنه في ذهنها؛ حيث إنها تحب الأسرة والاستقرار وتتمنى أن يكون عندها أولاد.

ولفتت إلى أنه إذا طلب منها زوجها الجلوس في البيت فإنها سوف تناقش الأمر معه حتى يصلا إلى القرار الصائب، موضحة أنها إذا رأت أن عملها طغى على وظيفتها الأساسية في البيت ورعاية الأولاد فإنها سوف تتركه على الفور، خاصة أن هذه هي المهنة التي خُلقنا من أجلها.

على جانب آخر، أرجعت الفنانة تهرب بعض الشاب من الزواج حاليا –الذي تناولته في إحدى أغانيها- إلى أنهم اعتادوا على العزوبية لعدم مقدرتهم على الزواج في سن مبكرة بسبب ضعف إمكانياتهم المادية، مشيرة إلى أن هذا الأمر موجود عند البنات، الأمر الذي يسبب مشاكل بعد الزواج ويؤدي إلى الطلاق المبكر.

الجسمي ومدحت صالح الأقرب

واعتبرت الفنانة اليمنية أن تصنيف الفنانة الإماراتية أحلام نفسها كفنانة الخليج الأولى يزعجها لأنها ألغت الجميع، لافتة إلى أنها ألغت بهذا الأمر المطربة الكويتية نوال، إلا أنها شددت على أنها تحبها لأنها تربت منذ صغرها على صوتها.

ورأت أروى أن كل مطرب بالنسبة لنفسه النجم الأول دون أن يقلل من مكانة الآخرين، معتبرة أن الإماراتي حسين الجسمي هو الأقرب إلى قلبها خليجيا، ومدحت صالح مصريا.

وشددت الفنانة اليمنية على أنها تحظى بكل حب واحترام في بلدها، وأنها حصلت مؤخرا من الدولة على جواز سفر دبلوماسي، لافتة إلى أن بلادها تفخر بها دائما، كما أنها تحظى بشعبية كبيرة من اليمنيين الذين يعشقونها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5525
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©