الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / سائقان يمنيان يغتصبان طبيبة سودانية وأخرى طالبة سعودية في مكة المكرمة
سائقان يمنيان يغتصبان طبيبة سودانية وأخرى طالبة سعودية في مكة المكرمة
الخميس, 10 يناير, 2013 03:30:00 مساءً

سائقان يمنيان يغتصبان طبيبة سودانية وأخرى طالبة سعودية في مكة المكرمة

*يمن برس - متابعات
كشفت صحيفة سعودية عن تفاصيل قضية اغتصاب سائق مشاوير خاصة يمني الجنسية، لطبيبة سودانية، بالقوة بعد ان ركبت معه لايصالها للمسجد الحرام بمكة، وقضية اغتصاب سائق يمني آخر لطالبة سعودية طلبت منه ايصالها من جامعتها إلى البيت.

وقالت صحيفة “سبق” الالكترونية السعودية ان الادعاء العام بمكة المكرمة ‘ طالب بإقامة “حد الحرابة” على يمنيين اغتصبا طبيبة أسنان سودانية وطالبة سعودية تحت تهديد السلاح في مكة.

وأشارت إلى إن قضية الطبيبة السودانية تعود إلى سبتمبر الماضي، عندما أقدم يمني على اغتصابها تحت تهديد السلاح الأبيض، بعدما ركبت معه لإيصالها للمسجد الحرام.

بينما تعود قضية الطالبة السعودية إلى الثاني والعشرين من الشهر نفسه، حيث قام يمني بالتحرش بطالبة جامعية واغتصابها بمساعدة شقيقه الأصغر، تحت تهديد السلاح أيضا.

وحسب “سبق” إن الطالبة كانت مع زميلاتها في سوق الضيافة التجاري، وأثناء عودتها للجامعة استقلت “سيارة خاصة”، يقودها يمني، وطلبت منه إيصالها للجامعة ومنزلهم بشكل يومي، لكنه أعطاها رقم شقيقه الأكبر، وقال لها: “هذا يعمل سائقاً لتوصيل المشاوير الخاصة”.

وبالفعل تم الاتفاق بين الطالبة والجاني، الذي أوصلها يومين متتاليين، ولم تشاهد عليه ما يثير الشك والريبة.

وأثناء عودتها من الجامعة في اليوم الثالث وجدت سيارته مظللة بشكل كامل، ولم تساورها الظنون حول نيته الإجرامية، وعندما دخل في شارع فرعي قريب من الجامعة تظاهر بأن إطار السيارة الخلفي “مبنشر”، ودخل عليها في المقعد الخلفي، وطلب معاشرتها، وهدَّدها بالسلاح الأبيض، وتحرش بها، وتمكن من اغتصابها تحت تهديد السلاح الأبيض.

ويحذر المسؤلون الأمنيون بالسعودية من استقلال السيارات الخاصة في توصيل المشاوير، وخصوصاً النساء، مشددين على ضرورة معرفة رقم اللوحة والتشغيل بالنسبة لسيارات الليموزين قبل الركوب فيها؛ للحفاظ على سلامتهن، ومنع التحرش بهن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
12428
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©