الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / مغتربة تبيع مجوهراتها لتنقذ طفلة يمنية من السرطان والفقر
مغتربة تبيع مجوهراتها لتنقذ طفلة يمنية من السرطان والفقر
الإثنين, 14 يناير, 2013 11:23:00 مساءً

مغتربة تبيع مجوهراتها لتنقذ طفلة يمنية من السرطان والفقر

*يمن برس - الجزيرة برس - ديترويت
أنقذت مغتربة يمنية في الولايات المتحدة الامريكية حياة طفلة يمنية كادت أن تتعرض للخطر لولا عناية الله ورعايته للطفلة ( م . ح. أ ) من مواليد محافظة البيضاء منطقة رداع وسط اليمن

المغتربة اليمنية في ولاية متشغان ( أم خالد) من محافظة الضالع جنوب اليمن في حديثها لموقع الجزيرة برس قالت انها علمت من الجيران ان طفلة يمنية في منطقة رداع مصابة بالسرطان وتحتاج الى علاج في اسرع وقت ، وان والدت الطفلة اتصلت بمعاريف لها في امريكا لطلب المساعدة من أجل علاج طفلتها المريضة والفقيرة

المغتربة الضالعية اليمنية (ام خالد) تأثرت بالموقف وعبرت عن الضمير الحي وترجمت معنى الانسانية والرحمة والشفقة حيث بادرت إلى بيع مجوهراتها ومنح قيمتها كامله لاسرة الطفلة من اجل إنقاذ حياة الطفلة المريضة ودفع تكاليف العلاج

وتعهدت ام خالد بالتواصل مع اسرة الطفلة المريضة من اجل متابعة حالتها الصحية والمالية والاستمرار في تقديم العون والمساعدة لعائلة لا تعرفها اطلاقا وقد حصلت ام خالد على معلومات لاسرة الطفلة ولكنها طلبت من الجزيرة برس التحفظ على معلومات هوية الطفلة وعائلتها

وناشدت( ام خالد )الرئيس اليمني عبد الربه منصور هادي والحكومة برعاية المرضى والمعاقين وتقديم الرعاية الصحية للمواطنيين اليمنيين وتوجيه المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية باستقبال المرضى وفي مقدمتهم الفقراء الذين لا يمتلكون قيمة تكاليف العلاج.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2466
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©