الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / وفاة سجين يمني في السعودية نتيجة تعرضه للتعذيب و100 جثة ليمنيين بثلاجة مستشفى مدينة الخوبة
وفاة سجين يمني في السعودية نتيجة تعرضه للتعذيب و100 جثة ليمنيين بثلاجة مستشفى مدينة الخوبة
الأحد, 20 يناير, 2013 04:14:00 مساءً

وفاة سجين يمني في السعودية نتيجة تعرضه للتعذيب و100 جثة ليمنيين بثلاجة مستشفى مدينة الخوبة

*يمن برس - متابعات
قال الملتقى الوطني NFHR لحقوق الإنسان انه تلقى بلاغا من أهالي المواطن اليمني / العزي الريمي والبالغ من العمر 15 عاماً افادوا فيه بان ابنهم توفى بعد أن تعرض لاعتداء وحشي من قبل رجال الأمن السعودي

القائمين على سجن مدينة نجران السعودية على اثر حدوث خلاف في وجهة النظر بينه وبين أحد السجناء السعوديين تطورت الى اشتباك بالأيدي واكدت اسرة القتيل بانها تلقت الخبر من أحد القابعين في السجن ويدعى / صالح عبدالله التيسي يمني الجنسية مؤأكدو في بلاغهم بان السلطان السعودية قاموا "بمعاملة ابنهم الشهيد بعكس تعاملهم مع السجين السعودي الذي اعتدى على ابنهم وكأنه بريئ بينما هو المعتدي اساساً" متهمين رجال الأمن السعودي باقتياد ابنهم وضربه بالعصي وهو معلق على قديمه حتى فارق الحياة

الي ذلك كشف قال الملتقى الوطني NFHR لحقوق الإنسان عن اكثر من 100 جثة لمواطنين يمنيين في مستشفى مدينة الخوبة الحدودية

وقال الملتقي انه فور تلقي الملتقى للبلاغ من اسرة المجني عليه قام بإجراء عملية التحري والتتبع "ووفقا لما افادت به مصادر مطلعة للملتقى " والتي اشارت الى ان هناك اكثر من 100 جثة لمواطنين يمنيين في مستشفى مدينة الخوبة الحدودية

اضافة الى قيام السلطات السعوديه باحتجاز أكثر من ثلاثة الف مواطن يمني تم اقتيادهم من عدة مناطق يمنية حدودية بحجة الاستجواب وأودعتهم في سجن نجران وعدد من السجون الاخرى في مناطق حدودية بالمملكة العربية السعودية دون ان يقترفوا أي جريمة سوى محاولة الدخول الى المملكة للبحث عن عمل لإعالة أسرهم وتحقيق العيش الكريم كما اتضح ايضا بان معظم اولئك السجناء اليمنيين دن سن الـ15 عاماً ولا تقوم السلطات السعودية بإخطارهم عن سبب الاعتقال ولا تقوم بإحالتهم للنيابة او الى المحاكم للبت في قضاياهم .

وفي بلاغ ادن الملتقى الوطني وبشدة تلك المعاملة اللا انسانية والانتهاكات التي تقوم بها السلطات السعوديه تجاه اليمنيين "مقيمون أو مجهلون أو ما يطلق عليهم بالعمالة السائبة" وفي كافة المناطق والمدن السعودية , ليطالب السلطات السعودية بسرعة الكف عن الانتهاكات التي تقوم بها تجاه كافة المواطنين اليمنيين والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين والمحتجزين واحالت من عليهم أي قضايا للمحاكم في حال كانت هناك أي قضايا حقيقية .

وفي الوقت الذي تزيد فيه رحلات المجهولين للبحث عن عمل نتيجة الأوضاع والظروف الاقتصادية السيئة التي يعيشها اليمن فاننا نحمل رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني المسئولية الكاملة عن حياة المواطنين اليمنيين جراء ما يتعرضون له من اضطهاد من قبل السلطات السعودية.

وكان اعتصم المئات من أهالي المعتقلين اليمنيين في السجون السعودية يوم الاثنين الماضي ، أمام سفارة المملكة العربية السعودية بصنعاء، مطالبين بإطلاق سراح ذويهم المحتجزين منذ سنوات بدون تهمة أو محاكمة.. ويأتي هذا الاعتصام متزامناً مع موجة الاحتجاجات التي تشهدها المناطق الشرقية السعودية للمطالبة بإطلاق سراح "المعتقلين المنسيين".

ورفع المعتصمون صور ذويهم المعتقلين ولافتات تطالب بـ"فتح تحقيق فوري وشفاف في قضايا التعذيب التي تعرض لها اؤلئك المعتقلون اليمنيون داخل السجون اليمنية"، وكذا "فتح تحقيق شفاف في قضايا المعتقلين الثلاثة الذين قضوا نحبهم داخل السجون السعودية تحت التعذيب، ومحاكمة كافة المتورطين في مقتلهم"

وتشير بعض المعلومات إلى وجود ما لايقل عن ثلاثة آلاف يمني معتقل في سجون المملكة العربية السعودية، الغالبية العظمى منهم بدون محاكمات أو أي إجراء قانوني.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5961
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©