الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / طالب يمني بجامعة نيويورك يعد نفسه لرئاسة الجمهورية
طالب يمني بجامعة نيويورك يعد نفسه لرئاسة الجمهورية
الأحد, 24 مارس, 2013 02:01:00 صباحاً

طالب يمني بجامعة نيويورك يعد نفسه لرئاسة الجمهورية

*يمن برس - متابعات - البيان
لبت جريدة البيان الدعوة لحضور فعاليات أحد أيام الاسبوع الثقافي الذي تقيمه جامعة مدينة نيويورك كل عام ،تستضيف خلاله مجموعة من المتحدثين من العلماء والمشاهير والكتاب من مختلف الثقافات .ويقوم الطلاب بأنشطة مختلفة يقدمون عبرها نماذج من ثقافات أوطانهم الأصلية المتنوعة والمختلفة من موسيقى وأزياء وفلكلور وأطعمة وغيرها.وأولى الفعاليات كانت فواصل من الرقص والغناء وتقديم مالذ وطاب من أنواع الطعام العربي إلى جانب الصيني والأسباني والباكستاني والبنغالي ،وأختتمت الفعاليات بتقديم عرض أزياء مبهر .

كان من نجوم العرض أحد المنظمين وهو الطالب اليمني معاذ العودي أول عربي يحتل مركز النائب التنفيذي لاتحاد طلاب الجامعة ، ذهبنا اليه وتعرفنا عليه وكان مزهوا وفخورا بزيه الشعبي الأنيق والجذاب.سألناه :

من أي بلدة في اليمن أنت؟

محافظة إب

وماذا تدرس؟

علوم سياسية وعلاقات دولية

كيف فزت بالمنصب؟

بالانتخاب الحر بين الطلاب

ولماذا انتخبوك أنت بالذات ؟

المنافسة كانت شرسة وجاء اختياري أنا تحديدا لأن الكثيرين يعرفون نشاطي وعلاقاتي الطيبة مع الجميع طلبة وأساتذة

هل تنوي العودة لليمن بعد التخرج ؟

بالطبع فأنا هنا من أجل اليمن ،واختياري لنوع الدراسة كان أيضا من أجل اليمن ،فأنا الرئيس القادم لبلادي.

كده مرة واحدة، وإذا أصبحت رئيسا فما الذي ستقدمه لوطنك ؟

سوف أتيح الفرصة للشباب لتولي أمور النهوض بالأمة ،فبلادي تمتلك ثروة هائلة هم شبابها وعلماؤها ،الذين حتما سيغيرون وجهها الكالح لتصبح اليمن السعيد، بشماله وجنوبه وشرقه وغربه ،ولن أسمح بتقسيمه ،فهدفي العدالة في التنمية وتوزيع الثروة والسلطة على الجميع.

تمنيت لرئيس المستقبل كل التوفيق وعندما هممت لمصافحته ووداعه ،بادرني بالقول لأنه يعلم أنني مصري،على فكرة أنا زملكاوي متعصب جداً ،ابتسمت وذكرته بمواطنه علي محسن لاعب الزمالك في الزمن الجميل . فقال طبعا أعرفه ولدي معلومات عن كل حاجة تتعلق بالزمالك .فسألته وماذا عن اليمن ؟ فقال لا ده حاجة تانية خالص ودعته ووجهت له التحية "حد عارف بكره حايحصل إيه" .

وعند بدء الفاعلية الثانية والخاصة باجتماع اتحاد القادة والموهوبين العرب الأميركان والذي ترعاه جمعية المهندسين العربية، وهم مجموعة مبهرة من طلاب المراحل التعليمية المختلفة وحديثي التخرج من أبناء العرب في نيويورك .بدأوا اجتماعهم بتقديم ضيوفهم وزملائهم الجدد ،ثم بدأت فقرة استعراض المواهب ، وتقدمت السورية سوزي م لتبهر الحضور بصوتها الشجي المتمكن الواثق، وقدمت فاصلا من الأغنيات الرائعة بالعربية والانجليزية ،ثم تبعتها المصرية سالي ع في منافسة غنائية ساحرة وأشاع المغربي محمد ص البهجة والسعادة بين الحضور بفقراته الكوميدية ، وتولت الدكتورة الشابة نورهان مجدي محمد تقديم الفقرات.

وبعد انتهاء الحفل كان لنا لقاءات مع كوكبة من قادة المستقبل فبدأت نورهان الحديث قائلة انا فخورة بالانتماء العربي وأملي ان يعي ذلك كل أبناء العرب وعلى المستوى الشخصي، أتمني ان نكون عالما من التضامن هنا بيننا وان اقدم لوطني الأم مصر كل ما استطيع من جهد وعلم.

وتحدثت ياسمين إبراهيم وسارة الجبري القادمتان للدخول الي عالم الهندسة بعد التخرج في العام المقبل،انهما أسستا مع زميلة ثالثة مجلة السوق وهي أداة للتواصل بين كل أبناء العرب في المهجر أولا،ثم مع أقرانهم على مستوى العالم وأبواب المجلة المتعددة ستكون نوافذ نحو آفاق الغد علما وفنا ورياضة ، ونحن نمتلك كل أدوات التعامل مع المستقبل وتوظيفها لتحقيق ما نطمح اليه . تمنيت ان يطول اللقاء معهم لكنها الالتزامات بالوقت والمساحة فما أجمل ان تكون في صحبة حسناوات وأذكياء فأي متعة هذه.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6361
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©