الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / المخلوع من صفحته على الفيس بوك يؤيد القرارات الأخيرة
جوبه بسيل من الإنتقادات والإشادات
المخلوع من صفحته على الفيس بوك يؤيد القرارات الأخيرة
الخميس, 11 أبريل, 2013 09:44:00 مساءً

المخلوع من صفحته على الفيس بوك يؤيد القرارات الأخيرة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
في أول تصريح له معلقا على القرارات الجمهورية الأخيرة التي كان من بينها استبعاد ابنه من المؤسسة العسكرية و نفيه خارج البلد بطريقة دبلوماسية وحقيبة دبلوماسية، قال صالح على صفحته على الفيس بوك ( نهنئ ونبارك التغييرات في القوات المسلحة وقد كانت منتظرة من وقت مبكر، وذلك شيء طبيعي، ونبارك للذين تم تعيينهم وبحكم معرفتنا بهم فهم قيادات مجربه ومخلصه للوطن وما على الجميع إلا الدعم والمساندة للحفاظ على هذه المؤسسة العسكرية الوطنية الشامخة شموخ عيبان وشمسان ).

هذا وقد درج صالح وأقاربه منذ تنحيه وبعد التلويح بالعقوبات الدولية التي أشهرت في وجوههم أكثر من مرة خصوصا في فترات سابقة بعد إقالة إخوته وأبناء إخوته والتي أعقبها محاولات تمرد تم القضاء عليها في مهدها درج على الترحيب بكل قرارات هادي والإشادة بها .

المواقف الحقيقية المعبرة عن مشاعر صالح تجاه ما يطاله من إجراءت أو الهزات الإرتدادية التي أعقبت الزلزال الذي حول عرشه ركام تظهر من خلال قيادات الصف الثاني وبعض قيادات الصف الأول من جناح صالح في حزب المؤتمر ومن خلال الوسائل الإعلامية المرتبطة به..

في هذا المنشور الذي أبان صالح عن موقفه الظاهري من القرارات إنهالت مئات التعليقات المؤيدة له من ذات الشخصيات الفيسبوكية التي اعتادت على الإشادة بكل حركاته وسكناته وفي المقابل تلقى صالح سيلا من الإنتقادات اللاذعة من عدد كبير من مرتادي صفحته من الذين ما زالوا  يحملونه مسؤلية ما يحدث في اليمن وأن مراوغاته هذه أصبحت مكشوفة وإنه كما عهدوه لم يتغير يقول ما لا يفعل .

من جهة أخرى ظهر صالح في منشور حديث وهو يلتقي بممثلين عن الجالية اليمنية وأعضاء في السلك الدبلوماسي اليمني في الرياض و الذي سيضم قريبا أحد أشد خصومه خلال الثورة وهو هاشم الأحمر كملحق عسكري فرضته القرارات الاخيرة .


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5243
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©