الصفحة الرئيسية / يمنيون في المهجر / إمرأة سعودية برفقة عصابة تنهب محل مغترب يمني والسلطات السعودية تزج به السجن مع اولاده
إمرأة سعودية برفقة عصابة تنهب محل مغترب يمني والسلطات السعودية تزج به السجن مع اولاده
الأحد, 09 يونيو, 2013 02:01:00 صباحاً

إمرأة سعودية برفقة عصابة تنهب محل مغترب يمني والسلطات السعودية تزج به السجن مع اولاده

*يمن برس - متابعات
أقدمت عصابة تقودها امرأة بالمملكة العربية السعودية بالضرب والسب واللطم والرمي بالحذاء على المجني عليه حميد غالب الصلاحي وأولاده وذلك بدعوى التحرش بها .

وقالت أسرة المجني عليه الصلاحي أن عملية الاعتداء أعقبها قيام الجناة بسرقة المحل الذي يعمل فيه واقتياده إلى السجن مع أولاده ( محمد وعبدالقادر ) من قبل الجهات الأمنية التي انتصرت للجلاد وأدانت الضحية كونهم سعوديون الجنسية .

وجاء في رسالة أسرة المجني عليه التي تلقى " اليمن السعيد " نسخة منها :
حميد المجيدي ،، تهان كرامتة اليوم وتهان كرامة ابن اليمن كل يوم والجميع صامتين ،،،
من ينقذ حميد اليوم من تلك التهمة الكيدية التي لفقت لرجل من أنزه الرجال وأشرفهم وهو في العقد الخامس من عمره من قبل امرأة يبدوا أنها مدفوعة،،،
نهب محلة ثلاث مرات وهو يسكت لانه يعرف ان وراءه سفارة ودولة فاشلة ،،وضرب وشتم ورمته المراءة بحذائها ،،، ومع ذلك زجوا به في السجن مع اولادة ،،،
صدقوني اقسم بالله انكم ستذرفون الدمع لقصته ،،، ظلمته تلك المرأة لان حكومة بلدة ظلمته ذات يوم ،،،،،،
تم الاتصال بالقائم بأعمال السفارة المدعو الدكتور عمر ،،، طلب منة ان يبلغ الشرطة لأنها لم تحضر وطلب منه ان يحضر الى السوق ليقوم بحل المشكلة ،،،لكنه رفض وقال بالحرف الواحد وقت ما يدخلوهم السجن ويتصلو عليا من الشرطة انا بحضر ،،،
يعني مايحضر الى بعد حدوث المشكلة وتفاقمها ،،، بالله عليكم هل يستحق هذا ان يكون سفيرأ لنا ،،،،،
هناك 25 شاهد على الواقعة فمن يأخذ بحق حميد ،،،؟
نناشد رئيس الوزراء ووزير الخارجية ووزير المغتربين ،،، نناشدهم ان كانت فيهم ذرة من وطنية ان يستعيدو لحميد كرامتة التي اهدرت اليوم ،،،،
أين وزير المغتربين ؟
أين منظمات حقوق الإنسان؟
أين الوطنيين والغيورين على بلدهم وكرامتهم؟



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
8950
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©