الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / مصمما شعار رابعة: اللون الأصفر يرمز للقدس والأسود للكعبة
في أول ظهور إعلامي لهما
مصمما شعار رابعة: اللون الأصفر يرمز للقدس والأسود للكعبة
الثلاثاء, 17 سبتمبر, 2013 11:42:00 صباحاً

مصمما شعار رابعة: اللون الأصفر يرمز للقدس والأسود للكعبة

*يمن برس - متابعات
أجرت إحدى الصحف التركية لقاء مع مصممي شعار رابعة العدوية ، الذي تخطى بدلالته دول واتخذته كل الشعوب الحرة رمزا، ذلك الشعار الأصفر الذي يتوسطه 4 أصابع للدلالة علي مجزرة فض ميدان رابعة العدوية.

وقال مصمما شعار رابعة العدوية "صالحة ايرين " و"جهاد دوليس" التركيين – لصحيفة يني شفق- إن هذا الشعار يمثل صرخة ضد المجزرة التي حدثت ، مؤكدين أن اللون الأصفر بالشعار يرمز للقدس الشريف ، أما اللون الأسود فيرمز للكعبة المشرفة.

وقالت صالحة ايرين إن قلقها وخوفها الوحيد هو علي الإنسان، كما أنها عملت في مجال التصميم لمدة 12 عاما، ومتطوعة في صفحة Haber Seyret الإخبارية علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ، أما جهاد دوليس ،وهو مهندس، يعمل مع فريق صفحة Haber Seyret لمدة عامين كمتطوع ، قال إن ألوان شعار رابعة تجمع القبلة مع الحزن.

وأضافت صالحة "أن اللون الأصفر هو من صورة رأيتها منذ سنوات ، كانت الشمس ساطعة على مسجد قبة الصخرة ، كانت مثل هذه الصورة كبيرة كلما تمرد المسلمين ضد القسوة التي يقومون بها تجاه أنفسهم أو غيرهم ، أتذكر أشعة الشمس هذه".

أما عن اللون الأسود، وهو يرمز لمشهد في ميدان رابعة العدوية، كانت هناك صورة رأيتها من قبل بضعة أيام قبل المذبحة ، وربما في في شهر رمضان ، سيدة متشحة بالسواد ، كان تصلي وتفتح يديها في وسط الساحة . ذكرتني بالكعبة المقدسة، التي نقدسها ، فهي القبلة لدينا ... كلما تهنا في العالم ، وجدنا الطريق الصحيح لنعود.... وجوهنا نحو الكعبة الكعبة هي بوصلتنا "

وقالا (صالحة جهاد) "شاهدنا ثورة 25 يناير في مصر عن كثب. لمدة 3 سنوات ، وبكينا دما لأجل سوريا .الشعوب تريد أن تتحكم بمصيرها ، وليس أن يتحكم بمصيرها قوى خارجية أو ديكتاتوريات وراثية . نحن المسلمون عانينا لسنوات . ونموت .،رأينا أولئك الذين يعطون محاضرة عن الحضارة والغناء وأغاني الثورة. و أيضا أولئك الذين يقدمون المشورة لنصبر ، لكن الموت مازال مستمرا . وسوف يستمر ما لم نحم بعضنا البعض علينا أن نتعلم أن نقف جنبا إلى جنب. بعد الآن، على الناس آن يقرروا ويحددوا موقفهم .لا حاجة للاحتيال والتلاعب أو الضبابية . الوقوف ضد الظالم أو الوقوق مع المظلوم".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4526
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©