الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / دفعتها الرغبة في الانتقام بعد علمها بإصابتها بـ"الإيدز" لامتهانها الدعارة
فتاة تصُبّ قطراتٍ من دَمِها في قارورة "كاتشاب" داخل أحد مطاعم أغادير
دفعتها الرغبة في الانتقام بعد علمها بإصابتها بـ"الإيدز" لامتهانها الدعارة
الجمعة, 20 سبتمبر, 2013 02:49:00 مساءً

رجال الأمن الوطني المغربي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
رجال الأمن الوطني المغربي

*يمن برس - العرب اليوم
أقْدَمَت فتاة في مدينة أغادير المغربية، الخميس، على صب بعض من قطرات دمها داخل قنينة "كاتشاب" في أحد المطاعم في المدينة والتي تعج بالزبائن، في مشهد أثار استغراب زبون تابع الفتاة وهي تقوم بذلك في المطعم الموجود غير بعيد من محطة سيارات الأجرة وسط المدينة، فيما تبين بعد ذلك أنها دفعتها الرغبة في الانتقام بعد علمها بإصابتها بـ"الإيدز" لامتهانها الدعارة.

ودفع استغراب الزبون به إلى إخبار صاحب المطعم بالنازلة، حيث عمد هذا الأخير إلى الاتصال برجال الأمن الوطني التي حلت في المكان ذاته، واقتادت الفتاة إلى مخفر الشرطة من أجل التحقيق معها في ما وقع، حيث تبين أنها مصابة بداء فقدان المناعة المكتسبة (الإيدز)، وذلك بعد إجراء التحليلات وتعميق التحريات مع الموقوفة، وأشارت هذه الاخيرة إلى أنها قامت بفعلتها للانتقام بعدما اكتشفت إصابتها بالداء الفتاك، معترفة بانها تمنهن الدعارة، وتنتمي إلى إحدى شبكاتها في المدينة، والتي كانت ضحية لها.

وأفاد شهود عيان لــ "العرب اليوم" أن الفتاة دخلت المطعم رفقة شابة أخرى، حديثة العهد بعالم الدعارة، قصد تناول وجبة غذائية لتغادراه بعد ذلك، غير أنهم، يضيف شهود عيان، شاهدوا الفتاة وهي تعود أدراجها إلى المطعم وعلامات التردُّد بادية على مُحيَّاها.

يُشار إلى أن الواقعة أحيطت بسرية تامة بالنظر إلى حساسية الموضوع، وبالنظر كذلك إلى كون المدينة مدينة سياحية بامتياز، فيما بدّدَت مصادر صحية لــ "العرب اليوم" المخاوف بشأن انتقال الفيروس الفتاك (الذي يكون عن طريق الممارسة الجنسية المباشرة، أو بانتقال الدم من شخص مصاب إلى آخر سليم) إلى الزبائن.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6308
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©