الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / فتوى فلسطينية تبيح المواعدة الإلكترونية
فتوى فلسطينية تبيح المواعدة الإلكترونية
الاربعاء, 02 أكتوبر, 2013 10:30:00 مساءً

فتوى فلسطينية تبيح المواعدة الإلكترونية
فتوى فلسطينية تبيح المواعدة الإلكترونية

*يمن برس - متابعات
اهتمت الصحف العالمية بمجموعة من الأخبار والملفات من أبرزها تصريحات الحكومة النيبالية حول جدل استعباد العمال الوافدين، إضافة إلى إصدار هيئة الفتاوى الفلسطينية فتوى تبيح المواعدة الإلكترونية، وموافقة 15 دولة على تحديد عدد للاجئين السوريين الممكن استقبالهم على أراضيها.
 
جيروزاليم بوست
 
قالت السلطة الفلسطينية إن هيئة الفتاوى شرعت الثلاثاء المواعدة بين الشبان والفتيات عبر الإنترنت، وأكدت أن الدردشة عبر الإنترنت بين الجنسين، في العصر الحالي، أصبح ضرورة لا بد منها.
 
وتتضارب هذه الفتوى مع فتاوى سابقة لشيوخ متشددين كانوا ضد الدردشة الإلكترونية بين الرجال والنساء المسلمين.
 
وقالت الهيئة إن المواعدة الإلكترونية يجب أن تلتزم بأمرين مهمين، هما: الالتزام بالأخلاق والتعاليم الدينية.
 
نيويورك تايمز
 
وافقت 15 دولة على استقبال عدد محدد من اللاجئين السوريين الهاربين من ويلات الحرب، في محاولة من المجتمع الدولي للالتزام إنسانيا بقضية اللاجئين السوريين.
 
وقالت الدول، ومنها الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية، إنها ستعمل على إعادة توزيع مجموعة من اللاجئين السوريين.
 
ويأتي هذا القرار بعد تصريحات للرئيس اللبناني ميشال سليمان قال فيها إن بلاده تعيش تحت ضغوطات بالغة بسبب تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين.
 
ذا غارديان
 
وضمن الجدل الذي أثارته قضية العمالة الوافدة في قطر، أكدت الحكومة النيبالية وفاة 70 عاملا نيباليا في قطر، خلال عملهم بمشروعات تابعة لاستعدادات قطر لنهائيات كأس العالم 2022.
 
وقالت الحكومة النيبالية إن أسباب الوفاة تعود إلى عدم التزام المشرفين على المشروعات بالسلامة العامة، خصوصا في المباني المرتفعة.
 
إلا أن نيبال نفت وجود أي إساءات أو ما وصف باستعباد للعمال النيباليين في قطر، إضافة إلى عدم وجود أي شكل من أشكال ساعات العمل الطويلة، ونقص الطعام أو المياه، ومنع العمال من استلام رواتبهم.
(CNN)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2562
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©